جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأحد 27 نوفمبر 2022 02:31 مـ 4 جمادى أول 1444 هـ

وزير التعليم يتراجع عن تقنين «السناتر».. ويعترف: الدروس الخصوصية «أمر واقع»

وزير التعليم- الطريق
وزير التعليم- الطريق

تراجع الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم، عن ما طرحه حول حوكمة الدروس الخصوصية والسناتر ومجموعات التقوية، موضحا أنها مجرد فكرة جاءت ردا على سؤال النواب.

وأكد الوزير، أمام اجتماع لجنة التعليم بمجلس النواب، برئاسة النائب الدكتور سامي هاشم، أن هذه الفكرة ما زالت مطروحة للحوار المجتمعي وما تستقر عليه المجالس النيابية ستلتزم الوزارة بتنفيذه.

وبيّن حجازي، أن تطوير التعليم، قضية دولة، والوزارة مستمرة في العمل للارتقاء بالعملية التعليمية، وتحسين أداء المعلمين وتنمية مهاراتهم، بتبني استراتيجيات داعمة للابتكار وضمان الجودة في التعليم.

وبرر وزير التعليم سبب طرحه فكرة الدروس الخصوصية بأن "الحوكمة والتقنين كانت بغرض السيطرة والتطوير، وتقوية دور مجموعات التقوية التي تنعقد في المدارس".

واعترف الوزير بأن: "الدروس الخصوصية أمر واقع وهدفنا السيطرة على بيئة التدريس نفسها، وعندما كان يتم غلقها كانت تفتح في مكان آخر بعد إغلاقها بنصف ساعة".

وأضاف حجازي أن المدرسة هي المكان الطبيعي للتعليم، يتم فيها تنفيذ جميع الأنشطة التعليمية، وأن وزارته تسعى لتوفير منظومة تعليمية متميزة، من شأنها تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

واختتم قائلا: "هدفي الاستراتيجي عودة الطلاب إلى المدارس وقد تحقق".

وقبل أيام أثارت تصريحات وزير التربية والتعليم الدكتور رضا حجازي جدلا واسعا بعد اقتراحه بتقنين الدروس الخصوصية في معرض رده على أسئلة أعضاء مجلس النواب حول إمكانية مواجهة هذه الظاهرة التي تستنزف أموال أولياء الأمور وتعمل على عزوف الطلاب عن المدارس.

اقرأ أيضا: كلية الطب بجامعة السويس.. صرح أكاديمي شيّده «السيسي» لإعداد كوادر طبية