جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 07:17 مـ 6 جمادى أول 1444 هـ

شاب المقابر.. أسرة «محمد عادل» تروي تفاصيل عودته للحياة بعد دفنه بشهر

شاب المقابر- المصدر: جريدة الطريق
شاب المقابر- المصدر: جريدة الطريق

بين هدوء الأجواء الريفية في المنوفية، ضجت إحدى القرى بصياح ونواح، فكانت المرة الأولى من الحزن بعد وفاة أحد أبناء القرية وذلك بطبيعية الحال، أما الكارثة ظهرت في المرة الثانية فجاءت الصدمة الكبرى التي يعجز أمامها العقل وتشل بعدها الألسنة، فقد عاد الفقيد إلى أسرته بعد دفنه بشهر.

وتمكن "الطريق" من التواصل مع أهل الشاب الذي يدعى "محمد عادل" لتروي تفاصيل الواقعة وكيف عاد إلى الحياة بعد دفنه بشهر كامل.

مريض ذهنيًا

قال الحاج علي، عم محمد عادل شاب المقابر، إن ما حدث لا يمكن تصديقه فكان يشعر وكأنه في حلم، فكانت البداية عندما أبلغته والدة الشاب بأنه متغيب عن المنزل منذ 3 أيام ولم يعود بعدها، ومن هنا أخذ في البحث عن نجل أخيه في كل الأماكن، خاصة أنه مريض ذهنيًا ولا يتسطيع التصرف بمفرده.

تشابه الملامح والصفات

وتابع علي لـ"الطريق"، أنه بعد مرور نحو 10 أيام لم يجد حل سوا كتابة منشور على موقع التواصل الاجتماعي للبحث عن الشاب المفقود، فقد وضع صفاته وصورته ورقم الهاتف للتواصل معه في حالة العثور عليه، والغريب في الأمر أنه تلقى العديد من الاتصالات من قبل أشخاص وجدوه في أماكن مختلفة من بينها الجيزة والدائري.

وواصل عم الشاب، أنه تلقى بعد عدة أيام اتصال هاتفي من أحد الأشخاص في القرى المجاورة، يقر بأن "محمد عادل" في الجيزة ولم يتمكنوا من إمساكه.

وفوجئ الحاج علي، بتلقي اتصال هاتفي، يوم 14 أكتوبر من العام الجاري، يخطرهم بوجود الشاب في مستشفى "مبارك" وفي حالة غيبوبة كاملة، وذلك بسبب تعرضه لحادث قطار، وعلى الفور اتجه إلى المستشفى وبرفقته أهل البلد ليجدوا الشاب بالملامح والتفاصيل نفسها ملقى على الفراش وفارق الحياة.

العودة للحياة من جديد

وأكد "علي"، أنه دفن نجل أخيه في تمام الساعة 8 مساءً، وبدأ في مراسم العزاء لتستمر نحو أكثر من 3 أيام، مشيرًا إلى ليلة أمس 10 نوفمبر حيث وجد سيارة تقف أمامه ويخرج منها نجل أخيه حاملًا حقيبة بلاستيكية، ليخبر عمه بأنه كان يعمل في أحد الأماكن واستلم مبلغ مقابل هذا العمل.

اكتشف عم الشاب، أن الشخص الذي دفنه ليس نجل أخيه، ولكنه شخصًا آخر وضع في طريقهم لا يعرفون أي تفاصيل عنه، معلقًا: "ربنا اختارنا نستر شخص.. ولينا الشرف ندفنه في بلدنا.. وكل الناس متعاطفه معانا وفي خير في كل حاجة".

اقرأ أيضًا: الثانوية مش بعبع.. «أسماء» خريجة جامعية تدعم طلاب المدارس بطريقتها الخاصة