جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 27 يناير 2023 12:44 مـ 6 رجب 1444 هـ

«ماتوا في الصباحية».. القصة الكاملة لوفاة عروسين عين شمس خنقا بالغاز

مينا وماريا- فيسبوك
مينا وماريا- فيسبوك

ودع الشاب الثلاثيني مينا ميخائيل ابن منطقة عين شمس، حياة العزوبية بعدما تعلق قلبه بالفتاة ماريا ماجد، التي تصغره بسنوات قليلة، وأثنى الجميع على دماثة خلقها ونقاء قلبها، وأنها ستكون جديرة بحمل اسمه ورعاية شؤون المنزل وتربية الأبناء لاحقا.

وفاة عروسين بسبب بالغاز

قصة حب سعيدة جمعت بين مينا وماريا على مدار الأشهر الماضية وتكللت بالزواج وأقيم عرسهما داخل كنيسة الخصوص بمحافظة القليوبية، بحضور الأهل والأصدقاء، وانتهى اليوم بذهاب العروسين إلى منزل الزوجية ورجوع الأهل إلى منازلها، ثمّة مفاجأة لم تكن في الحسبان كانت تنتظر هذا الثنائي داخل عش الزوجية.

القلق سيد الموقف

انقضى يوم الزفاف، وفي اليوم الثاني من العرس فوجئ الأهل والأصدقاء بأن العروسين لم يتواصلا مع أحد من أهلهما، فاستشعروا غيابهما لكنهما رجحا حاجتهما إلى الاختلاء ببعضهما، حاولت أسرة العروسين الاتصال بهما، لكن لا أحد يجيب القلق تمالك قلوب الأسرتين خاصة أنهما لم يجيبا على مدار اليوم، فقرر الطرفان التوجه إلى مسكنهما، وظلوا يطرقون الباب لمدة ساعة دون أن يستجيب أحد.

الصدمة

في لحظة تعالت الشكوك وانتشرت رائحة الخوف في أرجاء المكان، وبدأت علامات القلق تظهر على الآباء الذين يتمنون أن يكون الثنائي مينا وماريا نائمين ليس أكثر، لكنها الصدمة حينما قرر الشباب المتواجدين في الموقف كسر الباب ودخلوا وسارعوا بالدخول، وبمجرد ما وطأت أقدامه الشقة، استنشقوا رائحة الغاز التي كانت تزكم الأنوف.

جثتين هامدتين

هرع الأهل للاطمئنان على العروسين فوجداهما ملقيان على سرير الزوجية، جثتين هامدتين بلا حراك، وجوههما داكنة، وجسديهما باردين، فنقلوهما إلى المستشفى أملا في إنقاذهما، ولكن القدر كان قد قال كلمته.

كان النبأ المشؤوم عنوان صباحية العروسين إذ قال الأطباء بنبرة يكسوها الأسف والحزن: «دول ماتوا، البقاء لله»، لينتقل العروسان من زفاف الأرض ليكملاه في السماء، وتركا خلفهما الحزن والألم لأسرتيهما.

رحلا مختنقين أثناء الاستحمام.. هكذا قالت الأم الثكلى وعينياها دامعتين قبل أن تشير إلى أن العامل الذي قام بتركيب سخان الغاز لم يقوم بتركيب هواية، فاختنقا لأن السخان يعمل بأنبوبة عادية وليس موصولًا بماسورة غاز طبيعي.

وبعد الانتقال إلى مسكن العروسين، طلبت النيابة العامة توقيع الكشف الطبي عليهما، وتحريات أجهزة الأمن لكشف ملابسات الواقعة، وصرحت بالدفن بعد التأكد من عدم وجود شبهة جنائية.

وشيع الأهالي جنازة العروسين، التي حضرها الآلاف، وسط حالات من الانهيار والاغماءات، وسيل من الدموع، حتى دفنا بمقابر العائلة بمنطقة الخصوص بالقليوبية.

اقرأ أيضا: عروسة حامل في حفل زفافها بالمنصورة.. اعرف القصة