جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
السبت 28 يناير 2023 06:15 صـ 7 رجب 1444 هـ

«شنب النجعاوية اتحرق».. حكاية أشهر شارب في السينما المصرية

صورة تعبيرية - ياندكس
صورة تعبيرية - ياندكس

عاش الشارب قرونًا علامة على القوة والهيبة في الثقافة العربية، وكذا نقلته السينما لمشاهديها، وكان فيلم "30 يوم في السجن" و فيلم "الأرض"، من أشهر الأعمال الفنية التي تعرضت لفكرة الشنب من زاوية الدلالة على الهيبة والرجولة.

قصة حرق الشنب في فيلم 30 يوم في السجن

في مشهد ساخر، أمسك مدحت الشماشيري الذي يقوم بدوره الفنان "أبوبكر عزت"، بكبريت لإشعال سيجارة للنجعاوي بيه، وبدلًا من إشعال السيجارة أشعل شنب النجعاوي لتقوم الدنيا ولا تقعد وينتفض نجع النجعاوية ويحاصرون بيت مدحت الشماشيري، وتُرفع في المحاكم قضية لطلب تعويض عن شنب النجعاوي المحروق.

ويُعد الفيلم من كلاسيكيات السينما المصرية، وشارك في بطولته فريد شوقي ومحمد رضا وثلاثي أضواء المسرح "الضيف أحمد، جورج سيدهم،سمير غانم"

قصة الشنب في فيلم الأرض

وألقت الشرطة القبض على محمد أبو سويلم "محمود المليجي" وعلى عبدالهادي "عزت أبو عوف"، وإمعانًا في الإذلال قامت الشرطة "بحلق شنب" محمد أبو سويلم، ثم أفرج عنه بعد ذلك وعاد لبلده مكسورًا يشعر بالذل لأن شنبه قد حُلق.

فلهذا الحد كان الشنب رمزًا للرجولة والفتوة والهيبة على مدار قرون، ولكن تغير هذا مع مرور الزمن وأصبح الآن الشنب موضة قديمة.

اقرأ أيضًا: نظام غذائي صحي للوقاية من جفاف العين