جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأربعاء 22 مارس 2023 09:26 صـ 1 رمضان 1444 هـ

5 طرق للأب عند التعامل مع الابن في مرحلة المراهقة

الابن
الابن

مرحلة المراهقة من أكثر المراحل خطورة في حياة كل ابن، الأمر الذي يجعل الأب في حالة من الترقب والحذر الشديد، والتفاهم يعد كلمة السر للتعامل مع هذه المرحلة بشكل ناحح، ولكي تستطيع تحقيق هذا الأمر عليك معرفة 5 أشياء في غاية الأهمية.

اقرأ أيضاً: اهتم بالتفاصيل.. نصائح ذهبية لسنة للرجل في سنة أولى زواج

تفهم احتياجاته
أولا: على الأب معرفة أن الابن دخل في مرحلة جديدة لها خصائص وطريقة مختلفة في التعامل معها، وتفهم أن كثيرًا من احتياجاته تتغير وتختلف.

ويجب على الأب تفهم أهمية وجود الأصدقاء في حياته، وساعده في الاختيار الصحيح لهم، لأن الأصدقاء هم العائلة الجديدة، وعليك أن تتقبل ذلك.

كن صديق لابنك
ثانيا: عليك أن تفهم طبيعة المرحلة وأفضل شكل للعلاقة مع الابن، وهذا الأمر يتم من خلال تحقيق علاقة صداقة تبنى على الثقة المتبادلة، ومفتاح العلاقة في هذه الفترة هو الاحترام.

وإذا أظهرت لابنك احترامك لرغباته واختياراته، وكذلك تقبلك لكل التغيرات التي ستحدث في شخصيته، مع قدر من الحزم والحب، فسوف تكسب ابنك إلى صفك، وستكون أنت مصدر الأمان ومن سيلجأ إليه ابنك عندما يمر بأي أزمة.


علمه مهارات الحياة بطريقة مختلفة، بمعنى بطريقة الأصدقاء في إيصال المعلومة، انقل لابنك خبرتك في الحياة، علمه مبادىء ومهارات التعامل مع تلك الحياة الصعبة.

وليس هذا الأمر يتلخص في نصائح للتعامل مع المواقف المتخلفة فقط، بل علمه كيف يقود سيارة، كيف يختار وظيفة، كيف يتصرف في المال، كيف يختار كليته، كل هذا سوف يقربك أكثر من ابنك، ويجعله يثق بك.


شجعه على القيام بنشاطات منزلية
في مرحلة المراهقة تجد الحرية والانطلاق ثمة أساسية، ويجب تفهم أن المراهقون يميلون للخروج من البيت إلى أماكن مختلفة مع أصدقائهم، لا يهم أين، حتى أنهم يتسكعون في الشوارع بلا هدف.

اجعل البيت مكانًا مناسبًا لابنك

في هذه المرحلة حتى يمكنه قضاء أطول وقت فيه وأيضا استقبال أصدقاءه. وجود علاقة قوية بين الأب وابنه في تلك المرحلة الحرجة، مهم جدا لنفسية الابن، فتلك العلاقة تدعم ثقته بنفسه، وتعطيه طاقة إيجابية.