الطريق
السبت 15 يونيو 2024 11:05 صـ 9 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

تقرير صادم: أكثر من نصف سكان العالم يعانون من السمنة في 2035

السمنة_مصدر الصورة_ياندكس
السمنة_مصدر الصورة_ياندكس

كشفت تقارير صادرة من قبل الإتحاد العالمي للسمنة عن معاناة أكثر من نصف سكان العالم من زيادة الوزن أو السمنة بحلول عام 2035.

ويتوقع أطلس 2023 الصادر من قبل الاتحاد العالمي للسمنة أن 51٪ من العالم أو أكثر من 4 مليارات شخص سيعانون من السمنة أو زيادة الوزن خلال الـ12 عاما المقبلة، وفقا لما جاء بوكالة رويترز.

وذكر التقرير أن معدلات السمنة آخذة في الارتفاع بسرعة خاصة بين الأطفال وفي البلدان ذات الدخل المنخفض.

وعلقت لويز باور، رئيسة الاتحاد العالمي للسمنة حول تلك البيانات، أنه تحذير واضح، قائلة، إن صانعي السياسة بحاجة إلى التحرك الآن لمنع تدهور الوضع، مشيرة إلى أن لمثير للقلق بشكل خاص أن نرى معدلات السمنة ترتفع بشكل أسرع بين الأطفال والمراهقين".

وأضافت، أنه يتعين على الحكومات وصانعي السياسات في جميع أنحاء العالم بذل كل ما في وسعهم لتجنب تحميل التكاليف الصحية والاجتماعية والاقتصادية على عاتق جيل الشباب.

وذكرت رويترز، التقرير أفاد أن بدانة الأطفال يمكن أن تتضاعف أكثر من مستويات 2020 لتصل إلى 208 مليون فتى و 175 مليون فتاة بحلول عام 2035.

وأشار الاتحاد إلى أن التكلفة التي يتحملها المجتمع كبيرة نتيجة الظروف الصحية المرتبطة بزيادة الوزن، أكثر من 4 تريليونات دولار سنويا بحلول عام 2035 أو 3 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

وأوضحت وكالة رويترز، أن التقرير يستخدم مؤشر كتلة الجسم (BMI) في تقييماته، وهو رقم يتم حسابه بقسمة وزن الشخص بالكيلوجرام على مربع طوله بالأمتار، وذلك تماشيا مع إرشادات منظمة الصحة العالمية، فإن مؤشر كتلة الجسم الذي يزيد عن 25 يعني زيادة الوزن وأكثر من 30 من السمنة.

كما ذكر التقرير أن جميع الدول تقريبا من المتوقع أن تشهد أكبر زيادة في السمنة في السنوات القادمة هي البلدان المنخفضة أو المتوسطة الدخل في آسيا وأفريقيا، وسوف تقدم البيانات إلى صناع القرار في الأمم المتحدة والدول الأعضاء الأسبوع المقبل.

اقرأ أيضًا: «أكثر من 150 دقيقة».. ماذا يحدث لجسمك عند ممارسة الرياضة؟