الطريق
الأربعاء 17 أبريل 2024 09:12 مـ 8 شوال 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

احذر.. مخاطر تناول المثلجات في الشتاء

تناول المثلجات في الشتاء
تناول المثلجات في الشتاء

المثلجات هي حلوى مجمدة معدة من الحليب أو من الماء والسكر وقد يضاف إليه الفاكهة، وهي ما يطلق عليها في بعض اللهجات الآيس كريم أو الجيلاتي أو البوظة أو لاباني (المغرب).


تناول المثلجات بالشتاء يمكن أن يعرضك لبعض المخاطر الصحية، منها:

زيادة خطر الإصابة بالنزلات البرد أو التهاب الحلق:

تميل درجات الحرارة الباردة إلى تثبيط الجهاز المناعي، مما يجعلك أكثر عرضة للإصابة بالعدوى.


كما أن تناول المثلجات يمكن أن يؤدي إلى تهيج الحلق، مما يجعله أكثر عرضة للإصابة بالعدوى.


زيادة خطر الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي:


يمكن أن يؤدي تناول المثلجات إلى تقلص عضلات المريء، مما قد يؤدي إلى صعوبة في البلع أو ارتجاع المريء.

كما أن المثلجات يمكن أن تؤدي إلى زيادة إنتاج حمض المعدة، مما قد يؤدي إلى حرقة المعدة أو التهاب المعدة والأمعاء.


زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية:

تحتوي المثلجات عادة على نسبة عالية من الدهون والسكريات، والتي يمكن أن تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

فيما يلي بعض النصائح لتقليل مخاطر تناول المثلجات بالشتاء:

تناول المثلجات باعتدال:

لا تتناول أكثر من كوب واحد من المثلجات يوميًا.


اختر المثلجات التي تحتوي على نسبة منخفضة من الدهون والسكريات:

ابحث عن المثلجات التي تحتوي على أقل من 10 جرامات من الدهون المشبعة و25 جرامًا من السكر لكل كوب.


تناول المثلجات ببطء: تناول المثلجات ببطء سيساعد على تقليل خطر تهيج الحلق أو تقلص عضلات المريء.


لا تتناول المثلجات قبل الذهاب إلى الفراش:

تناول المثلجات قبل الذهاب إلى الفراش يمكن أن يؤدي إلى صعوبة في النوم.

إذا كنت تعاني من أي مشاكل صحية، مثل نزلات البرد أو التهاب الحلق، أو إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، فمن الأفضل تجنب تناول المثلجات بالشتاء.

اقرا ايضًا: مع بداية ٢٠٢٤ ماذا يخبيء الحظ لمواليد الأبراج المائية.. أبرزهم ”الحوت والسرطان”