الطريق
الخميس 30 مايو 2024 06:57 مـ 22 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

ما هي علامات قبول التوبة؟ «الإفتاء» تجيب

دار الإفتاء المصرية
دار الإفتاء المصرية

كشف الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء، علامات قبول التوبة وغفران الذنب، قائلاً إن مجرد شرح الله صدرك للتوبة وإعلان الندم على ارتكاب المعصية فاعلم أن الله سيقبلها منك، لأن الله عز وجل طالما يسر لك أمر التوبة فاعلم إنه عز وجل دفعك لها ليقبلها وليس ليرفضها.

كيف أعرف أن الله غفر لي

وقال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية الأسبق وعضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، إن هناك علامة يعرف الإنسان من خلالها ما إذا كان الله سبحانه وتعالى غفر له.

وأوضح «جمعة» في إجابته عن سؤال: «كيف أعرف أن الله غفر لي؟»، أن علامة مغفرة الله تعالى هي «أن لا يعود الشخص للذنب»، منوها بأنه إذا كان الله سبحانه وتعالى قد غفر للإنسان فإنه عز وجل يبدأ في توفيقه، فلا يعود للذنب، الذي يشكو من الوقوع فيه.

كيف أكفر عن ذنبي

ورد إلى دار الإفتاء المصرية عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" ومن خلال البث المباشر، سؤالا تقول صاحبته: كيف أعرف أن الله غفر لي وقبل توبتي؟، وكيف أكفر عن ذنبي؟

وأجاب الشيخ محمد العليمي، عضو لجنة الفتاوى الإلكترونية بالمركز الأزهر "العليمي" قائلا: لو كان هذا الذنب متعلقا بحق من حقوق العباد فيجب عليك ان تستسمح هذا الشخص لكي يسامحك.

وأشار الى أنه يجب عليك التوبة الي الله سبحانه وتعالي وتندم على ما فعلت وعليك أن تعزم على عدم الرجوع في هذا الامر مرة أخري، وعليك أن تسأل الله بأن يقبل توبتك.

وتابع: أن الامر الآخر أنه يجب عليك أن تفعل الاعمال الصالحة، مستشهدا في ذلك بقول الله تعالى {إن الحسنات يذهبن السيئات ۚ ذٰلك ذكرىٰ للذاكرين}.. [هود:114].

ما هي شروط التوبة

قال الشيخ أحمد وسام، مدير إدارة البوابة الإلكترونية بدار الإفتاء، إن العبد الذي يريد التوبة من ذنوب ارتكبها، يتوب الله عليه إذا كانت توبته توبة نصوحا.

وأوضح«وسام» في فيديو بثته دار الإفتاء على يوتيوب، ردا على سؤال: ما هي شروط التوبة النصوح ؟ أنها الندم على مافات وصدق التوجه إلى الله تعالى والإنابة إليه وكثرة الاستغفار وأن ينسى ما حصل منه من ذنوب إذا كان تذكره لأعماله السابقة سيفتح للشيطان طريقا إلى قلبه حتى يقنطه من رحمة الله وأن الله لا يغفر له.

وتابع أن من شروط التوبة النصوح، إعادة الحقوق إلى أصحابها إذا كانت الذنوب متعلقة بحق عيني لأحد من الناس، كم سرق مال غيره أو أكل ميراث أحد، موضحًا أن الله سبحانه وتعالى يغفر كبير الذنوب وصغيرها؛ لقوله تعالى:« قل يا عبادي الذين أسرفوا علىٰ أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم (53)»الزمر.

وأكمل أن من شروط التوبة النصوح كثرة الأعمال الصالحة، مستشهدا بقول الله تعالى: «وأقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات ذٰلك ذكرىٰ للذاكرين (114)»هود.

وأضاف أن الله سبحانه وتعالى كما أنه شديد العقاب؛ غفور رحيم يقبل التوبة عن عباده كما ذكر القرآن الكريم: «وهو الذي يقبل التوبة عن عباده ويعفو عن السيئات ويعلم ما تفعلون (25)»الشورى، مضيفا قول الله تعالى : « إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذٰلك لمن يشاء ومن يشرك بالله فقد افترىٰ إثما عظيما (48)» النساء.