الطريق
السبت 18 مايو 2024 01:16 مـ 10 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

نجوي فؤاد في حوار لـ «الطريق»: لست غاضبة من أحد.. ولن أكتب مذكراتي

نجوي فؤاد
نجوي فؤاد

نجوي فؤاد واحدة من أشهر الراقصات التي ظهرن في القرن العشرين، شاركت في العديد من الأعمال الدرامية، توفيت والدتها وعمرها 7 شهور فقط، بعدها قامت برعايتها زوجة أبيها وكانت بمثابة الأم الحقيقية لها، تألقت في العديد من الأدوار التي أسندت إليها لكنها ظلت علي عهدها مرتبطة بالرقص، حتي أطلقوا عليها "راقصة الملوك والرؤساء"، عندما رأها أول مرة وزير خارجية أمريكا هنري كسينجر، وصف لقاءه بها، بأنه أجمل ذكري في حياتها كلها، وكنت أحرص دائما في كل مرة أزور فيها القاهرة اسأل علي الراقصة نجوي فؤاد، حيث كانت تبهرني، بل أعتبرها من أهم الأشياءالجميلة التي رأيتها في الوطن العربي أن لم تكن الشيء الوحيد، ومن كثره هوس كسينجر بها، حكي عنها لـ الرئيس الأمريكي جيمي كارتر، الذي جاء إلي مصر خصيصا ليراها، وحددها بالاسم ورقصت أمامه في فندق "مينا هاوس"، أنها نجوي فؤاد فاتنة الرؤساء والملوك، كما أنها رقصت أمام الملك حسين، وقابلت العديد من الزعماء في الوطن العربي.
تاريخ نجوي فؤاد مليء بالحكايات، حتي قيل أن لديها ذكريات تكفي ألف صفحة، كما أنها شاركت في العديد من الأفلام، وكانت البطولة من نصيبها في العديد من الأعمال الفنية، وهي "شادية الجبل"، المغامرون الثلاثة"، "غدا يعود الحب"، "السكرية"، منال ترقص"، فرسان أخر الزمن"، كشف المستور، هيستريا، أعمالها وصلت إلي رقم 280 عمل فني، ما بين أفلام ومسرحيات وعمل إذاعي واحد، جاء باسم "أشياء لا تباع".
وفي المسرح شارك في مسرحيات "الزوج العاشر، بداية ونهاية، آه يا غجر، ملاعيب، ملك الشحاتين، هو فيه رجالة.
أما في المسلسلات فقد شاركت في مسلسل "العصابة، ابن النيل، عاشت مرتين، رحلة الأوهام، سفر الأحلام، الباقي من الزمن ساعة، حبيبي الذي لا أعرفه، أيام الحب والغضب، أرض النفاق، تلت التلاتة، سوق الرجالة، المفتاح الضائع، عصفور الجنة، زيزينيا، يوم عسل يوم بصل، وفي السينما تاريخ ممتد، كما أنها انتجت مجموعة من الأفلام من بينها "في العلالي، حد السيف، ألف بوسة وبوسة، هو والنساء، العايقة والدريسة.
الكثير من المحبين لك يريدون معرفة حالتك الصحية الأن؟
الحمد لله حالتي الصحية مستقرة الأن، وشكرا علي كل ما أتصل بي في محنتي المرضية الأخيرة، وحب الناس غمرني وظل تليفوني يرن خلال الفترة الماضية حتي أنعم الله علي بالشفاء، وأدعو الله أن يبعد المرض عن كل الناس.
هل أنت ندمانة علي ما قدمتيه للفن ولو عاد بك الزمن ماذا ستفعلين؟
لست ندمانة علي شيء، بالعكس أنا أفتخر علي كما ما قدمته في تاريخي الفني، وكل ما مر من حياتي هو مكتوب عن الله، وأعلم أن الله سوف يغمرنا برحمته جميعا.
هل أنت زعلانه من أحد داخل الوسط الفني؟
كتير سألوا عليه، ولست زعلانة من أحد، وكل شخص لديه ظروفة الخاصة، فكل بيت مليء بالمشاكل، والحكايات التي لا تنتهي، وأنا أعذر زملائي في الوسط الفني، فالحياة مشاغل.
من الذي يراعاكي ويسأل عنك الأن؟
كثيرون.
من الذي يسأل عنك من الفنانين؟
كتير سألوا، بمعني أصح أغلبهم أتصلوا بي.

شاركتي في 280 عمل فني هل تذكرين عمل فني معين له ذكرياتك جميلة لديك؟
من أمتع الأدوار التي تقمصتها في حياتي الفنية، ولن أنساها ما حييت هو شخصية نزاجة في فيلم "الليلة الموعودة"، كان من أمتح الشخصيات التي أديتها علي الشاشة.
شاركتي في الغناء في فيلم وحيد هو "بكره أحلي من النهاردة" من الذي جعلك تفعلين ذلك؟
الدراما حكمت أني أغني.
ما الذي جعلك تنتجين خمس أعمال فنية من بينهم "حد السيف" لماذا؟
حبي للفن هو من جعلني أنتج، فكلما كان الفنان عاشق لفنه وما يقدمه للناس، دائما ما تجده ينتج بعض الأفلام، وعمري ما دورت علي الفلوس، المهم أن أشارك في أي عمل فني أكون مقتنعة به، وكنا زمان نعشق الفن ولا شيء غير ذلك.
ما هو سبب دخولك مجال الفن؟
المخرج الكبير حسن الإمام هو من اكتشفني وجعلني أتجه إلي التمثيل، وساعتها كنت راقصة مشهورة، لكن المخرج حسن الإمام طلبني أن أشارك في الفيلم.
من هو المخرج الذي لن تنسيه أبدا بالإضافة إلي ممثل؟
حسن الإمام والملك فريد شوقي.

لديك حكايات كثيرة هل تنوين كتابة ذكرياتك؟
لم ولن أكتب ذكرياتي.
والدتك توفيت وأنت في سن صغيرة جداً كيف كانت حياتك بعدها؟
ربنا سخر لي من يرعاني ويحافظ علي وهي زوجة أبي.
هل يعرض عليك المشاركة في أعمال فنية الأن؟
حاليا للأسف لا.