الطريق
الأحد 23 يونيو 2024 05:55 صـ 17 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
الرابر المغربي حليوة يتعاون مع الجراند طوطو والجزائري رضا الطلياني في ألبوم ”شامبيون” القومي للسينما يقيم ورشة حرفية الكتابة الإبداعية بمركز الثقافة السينمائية وزيرة الثقافة تشهد الحفل السنوي لمعهد الباليه على المسرح الكبير بدار الأوبرا ”الزراعة”: التفتيش على 424 مركز بيع وتداول الادوية واللقاحات البيطرية على مستوى الجمهورية خلال شهر مايو إيقاف أعمال حفر مخالفة في المنشية الكبرى بكفر شكر وكيل شباب رياضة القليوبية يواصل جولاته المفاجئة لتفقد أنشطة حمامات السباحة نصائح مهمة لو هتعملى بوتوكس قبل الفرح أبرزها عصير البنجر.. مشروبات تقوى ذاكرة طالب الثانوية العامة فان دايك يفتح النار على حكم مباراة هولندا وفرنسا في يورو ٢٠٢٤ لإدارة الدورة الشهرية غير المنتظمة.. تعرفى على وضعيات يوجا المناسبة لاجتيازها متحدث الحكومة يكشف كواليس وقف شركات السياحة أهالي المحتجزين في غزة: لن تكون هناك صفقة تبادل دون سقوط حكومة نتنياهو

توقعات البنك الكويتي لاجتماع المركزي ومصير سعر الفائدة في 2024

بنك الكويت الوطني
بنك الكويت الوطني

تري بحوث بنك الكويت الوطني أن المركزي المصري انتهي من دورة التشديد بعد ارتفاع أسعار الفائدة بنسبة 8% هذا العام و19% منذ يناير 2022، إلى جانب الإصلاحات الأخيرة وتدفقات الأموال من الخارج، والتي جلبت استقراراً واضحاً للاقتصاد، على الرغم من انخفاض العملة في مارس الماضي.

وأوضح أن التضخم في مصر انخفض إلى 32.6% على أساس سنوي في أبريل من ذروة بلغت 35.7% في فبراير الماضي، مع تباطؤ التضخم الشهري أيضًا، ساهم في جعل سعر الفائدة أقل سلبية من حيث القيمة الحقيقية، عند -5% في أبريل مقابل -14% في فبراير، مما جعل السياسة أكثر صرامة أو أقل مرونة من ذي قبل.

وتابعت بحوث البنك الكويتي، "نحن واثقون من أن التضخم سيستمر في الانخفاض هذا العام وسط توقعات بأن الجنيه المصري (وهو أحد العوامل الرئيسية التي تؤدي إلى ارتفاع التكاليف) سوف يستمر في الانخفاض لبقى مستقراً في النهاية."

وأضافت، "كما نتوقع انخفاض التضخم إلى ما يقرب من 26% بحلول الربع الثالث من العام 2024، بالتزامن مع ترك 18 يوليو أو سبتمبر اجتماعات لجنة السياسة النقدية الرابعة والعشرون كمواعيد محتملة لبدء خفض أسعار الفائدة بنسبة 1-2%، مع إمكانية إجراء المزيد من التخفيضات بحلول نهاية العام."

يعد تخفيض أسعار الفائدة أمرًا بالغ الأهمية لخفض تكلفة ممارسة الأعمال التجارية والسماح للسيولة بالتدفق مرة أخرى إلى السوق اقتصاد.

وتوقع مصرفيون أن يحافظ البنك المركزي المصري على سياسته النقدية في أسعار الفائدة دون تغيير عند 27.25% للإيداع و28.25% للإقراض، في اجتماع لجنة السياسة النقدية.