الطريق
السبت 20 يوليو 2024 03:35 مـ 14 محرّم 1446 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

ما علاقة ارتفاع الحرارة ليلا بأمراض الدماغ؟

يزداد خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بشكل ملحوظ مع ارتفاع درجات الحرارة أثناء الليل، ما يشكل مصدر قلق صحي محتمل في جميع أنحاء العالم.

رسم فريق البحث، بقيادة مركز أبحاث Helmholtz ميونيخ في ألمانيا، خرائط لدرجات الحرارة أثناء الليل مقابل عدد حالات السكتات الدماغية المسجلة في مدينة أوغسبورغ الألمانية على مدار 15 عاما، ووجد زيادة ذات دلالة إحصائية في خطر الإصابة بالسكتة الدماغية في الأيام التي تكون فيها درجات الحرارة شديدة.

وتقول ألكسندرا شنايدر، عالمة الأوبئة في Helmholtz ميونيخ: "أردنا أن نفهم إلى أي مدى تشكل درجات الحرارة المرتفعة أثناء الليل خطرا على الصحة.

وهذا أمر مهم لأن تغير المناخ يتسبب في ارتفاع درجات الحرارة أثناء الليل بشكل أسرع بكثير من درجات الحرارة أثناء النهار".


وأدرجت الدراسة إجمالي 11037 حالة سكتة دماغية في الفترة من 2006 إلى 2020.

وبشكل عام، ارتفع خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 7% خلال الليالي المصنفة على أنها "استوائية"، حيث تظل درجة الحرارة أعلى من 14.6 درجة مئوية.

وكانت هناك أدلة على ارتفاع عدد السكتات الدماغية مع مرور الوقت أيضا: ارتبطت الليالي الحارة بسكتتين إضافيتين سنويا (من عام 2006 إلى عام 2012)، بينما ارتبطت الليالي الحارة بـ 33 حالة إضافية سنويا (من عام 2013 إلى عام 2020)، ما يعكس ارتفاع درجات الحرارة بمرور السنين.

ويقول الباحثون إن مجموعة متنوعة من العوامل يمكن أن تكون وراء هذه الإحصائيات، بما في ذلك زيادة احتمال الإصابة بالجفاف، المعروف أنه يزيد من احتمال الإصابة بسكتة دماغية.

ويأمل الفريق أن تؤدي النتائج إلى تحسين التدابير الوقائية: يمكن للمستشفيات أن تخطط لتغطية إضافية للموظفين في الليالي الحارة، في حين يمكن جعل الفئات الأكثر ضعفا في المجتمع أكثر وعيا بالمخاطر.

وستكون هناك حاجة لدراسات أكثر تفصيلا عبر مجموعات أكبر وأجزاء أخرى من العالم لتأكيد الارتباط.

نشرت الدراسة في مجلة القلب الأوروبية.