جريدة الطريق

رئيس مجلس الإدارة مدحت بركات

  • WE
الثلاثاء 31 مارس 2020 03:06 صـ 7 شعبان 1441هـ
شئون دولية

كواليس مناشدة ترامب دول آسيا سرًا لمواجهة كورونا

دونالد ترامب
دونالد ترامب

رغم تشديد الرئيس دونالد ترامب في خطابه إلى الشعب الأمريكي، على أن بلاده لن تعتمد على الدول الأجنبية في الحصول على المساعدة للقضاء على تفشي فيروس كورونا المستجد، إلا أن هناك اتصالات خفية بين إدارة ترامب والشركاء الأوروبيين والآسيويين لتأمين الاحتياجات الطبية اللازمة.

البداية، من كلمة الرئيس ترامب، عن استجابة القطاع الخاص المحلي للأزمة، في الوقت الذي كانت الولايات المتحدة تناشد حلفائها للمساعدة في الحصول على الإمدادات الطبية للتغلب على وباء "كورونا" الذي أصاب ما يزيد عن 55 ألف أمريكي، و 800 وفاة.

وقال ترامب: "يجب ألا نعتمد على دولة أجنبية في وسائل بقائنا..أمريكا لن تكون أبدا أمة متوسلة".

مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية، قالت في تقريرها: إن "الإدارة الأمريكية اتصلت بشركاءها الأوروبيين والآسيويين لتأمين إمدادات مجموعات الاختبار والمعدات الطبية الأخرى".

وأوضحت المجلة، أن ترامب تحدث هاتفيا مع الرئيس الكوري الجنوبي، مون جايين، متسائلا: عما إذا كانت بلاده يمكنها توفير المعدات الطبية؟.

ووفقا لرئاسة كوريا الجنوبية "البيت الأزرق"، "تم إجراء المكالمة بناء على طلب عاجل من الرئيس الأمريكي".

وخلال الاتصال، أشاد ترامب ببرنامج الاختبارات الكوري الجنوبي، الذي ساعد في احتواء تفشي المرض هناك، بوفقا لصحيفة الجارديان البريطانية.

ونوهت الصحيفة، "أن الرئيس الكوري الجنوبي أبلغ ترامب بأنه سيدعم صادرات كوريا الجنوبية من الإمدادات الحيوية إلى الولايات المتحدة"، لكنه قال: "إذا كان هناك فائض محلي".

من ناحية أخرىن طلب الدبلوماسي في وزارة الخارجية الأمريكية، ديفيد هيل، قائمة بالدول التي قد تكون قادرة على بيع الإمدادات والمعدات الطبية الحرجة إلى الولايات المتحدة، وفقا لـ"فورين بوليسي".

وتضمنت رسالة بالبريد الإلكتروني موجهة إلى السفارات الأمريكية في أوروبا وآسيا: "اعتمادا على الاحتياجات الحرجة، يمكن للولايات المتحدة أن تسعى لشراء العديد من هذه العناصر بمئات الملايين من خلال شراء معدات عالية المستوى مثل أجهزة التهوية بمئات الآلاف من الدول المضيفة ما عدا موسكو.

شؤون خارجية الطريق أمريكا دونالد ترامب مساعدة حلفاء أوروبا أزمة فيروس كورونا فيروس كورونا corona