الجمعة 20 مايو 2022 10:04 مـ 19 شوال 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

تحقيقات

حركة فتح تكشف لـ”الطريق” تفاصيل الأوضاع في فلسطين بعد وقف إطلاق النار

قطاع غزة
قطاع غزة

تستمر مصر في ضرب أروع الأمثلة في الدفاع عن القضية الفلسطينية، ولعل خير مثال على ذلك قدرتها على تهدئة الأوضاع في فلسطين، لحقن دماء الشعب الفلسطيني، وتقديم كل أشكال الدعم المادي والمعنوي لهم، من خلال فتح المعابر لاستقبال الجرحى، وتقديم 500 مليون دولار بأمر من الرئيس السيسي من أجل إعادة إعمار قطاع غزة مرة أخرى.

وتعليقًا على ذلك، قال ديمتري دلياني، المتحدث باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، إن موقف مصر من دعم القضية الفلسطينية هو عطاء منقطع النظير، مبينًا أنه على الدوام تستمر مصر في الدفاع عن القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني والبحث عن حلول بما يحقق المصلحة للفلسطينيين.

الأوضاع في فلسطين بعد وقف إطلاق النار

وأضاف "دلياني" في تصريحات خاصة لـ"الطريق" أنه باسم الشعب الفلسطيني يوجه الشكر لمصر وللرئيس عبد الفتاح السيسي لدعمه في إعادة إعمار قطاع غزة مرة أخرى بـ500 مليون دولار، مبينًا أنها مبادرة عظيمة وجاءت في وقت قياسي في ظل الاعتداءات التي شهدها القطاع على أيدي الاحتلال الإسرائيلي.

وتابع المتحدث باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح أن قدرة الرئيس عبد الفتاح السيسي على الوصول لهدنة بوقف إطلاق النار في فلسطين، ساعد على تجنب سفك الدماء في جميع أنحاء فلسطين ووقف الدمار الذي لحق بقطاع غزة، وبالتالي هي خطوة جيدة جدًا بالنسبة للشعب الفلسطيني، قائلاً: "كنا نتمنى وقف إطلاق النار قبل الهدنة بأيام لربما استطعنا إنقاذ مئات الأرواح وآلاف الجرحى ومئات المساكن ولكن خير أن يأتي هذا الإنجاز في هذا الوقت أفضل من أن يتأخر أكثر".

اقرأ أيضًا: سفير فلسطين بمصر: جماعة الإخوان وافقت على إقامة دولة فلسطينية في سيناء

وأوضح أنه لولا العقبات الإسرائيلية التي وضعت من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لربما كان قد تحقق وقف إطلاق النار من اليوم الأول للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وأختتم حديثه مؤكدًا أن الأوضاع لم تهدأ في فلسطين ولكنها سكنت كهدنة ما بين بعض الفصائل الفلسطينية ودولة الاحتلال في قطاع غزة ولكن باقي الشعب الفلسطيني لم يوقع على هدنة ولم يوافق على الهدنة، وربما يتوقف إطلاق الصواريخ المتبادلة ولكن المواجهات ما زالت مستمرة في "القدس والخليل ورام الله ونابلس وبيت لحم والضفة الغربية"، وما زال القدس الشريف ساحة مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي، ولم تهدأ المقاومة الفلسطينية، لذلك لا يمكن الحديث عن خطوات قادمة طالما المواجهات ما زالت مشتعلة.

فلسطين مصر الهدنة في فلسطين قطاع غزة الاوضاع في فلسطين تحقيقات الطريق القدس
بنوووك