الأربعاء 26 يناير 2022 01:33 صـ 22 جمادى آخر 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

تحقيقات

مفاجأة.. عقوبة محمد حسين يعقوب ومحمد حسان قد تصل إلى الإعدام

الشيخ محمد حسين يعقوب
الشيخ محمد حسين يعقوب

بعدما قررت الدائرة الخامسة للإرهاب، بمحكمة الجنايات المنعقدة بمجمع محاكم طرة، تأجيل محاكمة 12 متهمًا من عناصر داعش الإرهابية، بينهم 7 مخلى سبيلهم بتدابير احترازية و5 آخرين هاربين، والخاصة بأحداث تفجير كمين رمسيس الأمني واستهداف الخدمة الأمنية المعينة على البنك الأهلي المصري بشارع البطل أحمد عبد العزيز، لجلسة 15 يونيو الجاري، قررت أيضا ضبط وإحضار محمد حسين يعقوب، كما قررت المحكمة انتداب الطب الشرعي للكشف على محمد حسان في مكان إقامته.

 

وخلال الجلسة، استدعت النيابة كلا من الشيخ محمد حسين يعقوب والشيخ محمد حسان للإدلاء بأقوالهما ف قضية "خلية داعش إمبابة"، التي قد يصل الأم فيها لاتهامهما بالانضمام للجماعة وارتكاب جريمة من جرائم تمويل الإرهاب وكان التمويل لجماعة إرهابية بأن حازوا وأمدوا ووفروا للجماعة أموالا ومفرقعات ومعلومات، بقصد استخدامها في ارتكاب جرائم إرهابية.

 

وكانت النيابة العامة قد أسندت للمتهمين تولي قيادة جماعة إرهابية الغرض منها الدعوة إلى الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع ومصالحه وأمنه للخطر، وتعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والحريات والحقوق العامة والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي والأمن القومي.

 

وأكّدت النيابة العامة، أنَّ المتهم الأول تولى تأسيس وإدارة خلية بالجماعة المسماة "داعش" التي تدعو لتكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه وتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على القضاة وافراد القوات المسلحة والشرطة ومنشأتهم، واستباحة دماء المسيحيين واستحلال أموالهم وممتلكاتهم ودور عبادتهم، واستهداف المنشآت العامة، وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها هذه الجماعة لتحقيق وتنفيذ أغراضها الإجرامية على النحو المبين بالتحقيقات.

 

وأسندت النيابة للمتهمين تهم الانضمام لجماعة إرهابية مع علمهم بأغراضها، وارتكاب جريمة من جرائم تمويل الإرهاب وكان التمويل الجماعة إرهابية، بأن حازوا وأمدوا ووفروا للجماعة أموالًا ومفرقعات ومعلومات، بقصد استخدامها في ارتكاب جرائم إرهابية.

 

 

محمد حسين يعقوب

العقوبة تصل إلى الإعدام


من جانبه، قال الدكتور محمود شعبان، المستشار القانوني، إن الثنائي محمد حسين يعقوب ومحمد حسان حلب تورطهما في الانضمام لتلك الجماعة، ستوجه لهما اتهامات عقوبتها تصل إلي الإعدام، لافتا إلى أن الشيخ محمد حسين يعقوب ومحمد حسان من الشخصيات العامة التي لها تأثير على الرأي العام لذلك العقوبة ستكون مضاعفة.

 

اقرأ أيضًا: ”ظلام”.. مشروع تخرج طلاب إعلام الأزهر لمحاربة التنمر الإلكتروني

 

وأضاف "شعبان" لـ"الطريق"، أن النيابة تصدر قرارا بالضبط والإحضار للمتهم في البداية، وفي حالة عدم الحضور يتم القبض عليه من خلال رجال الداخلية وتسلمهم للنيابة لإتمام التحقيقات معه، لإثبات الاتهامات المنسوبة إليه أو إخلاء سبيله في حالة عدم إثبات الاتهامات الموجهة إليه.

 

وأشار المستشار القانوني إلى أنه حال تورطهما، فالاتهامات الموجهة لكل من حسين يعقوب ومحمد حسان تندرج تحت بند قانون الإرهاب التي تصل عقوباته إلى الإعدام، مشيرًا إلى أن الاتهامات المنسوبة إليهما من أخطر القضايا المتعلقة بالإرهاب، مضيفا أنهما كانا لهما شعبية كبيرة توثر على الرأي العام.

الشيخ محمد حسين يعقوب الشيخ محمد حسان الجماعات الإسلامية الجماعات الإرهابية جلسة اليوم تحقيقات الطريق
بنوووك