جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الإثنين 5 ديسمبر 2022 05:39 صـ 12 جمادى أول 1444 هـ

تباين مؤشرات البورصة المصرية في ختام جلسة اليوم الأربعاء

البورصة
البورصة

تباينت مؤشرات البورصة المصرية، خلال ختام تداولات اليوم الأربعاء 10-8-2022، واستطاع رأس المال السوقي أن يربح قرابة مليار جنيه في تداولات اليوم، ليبلغ رأس المال السوقي للبورصة لـ 666.540 مليار جنيه مقابل 665.390 مليار جنيه خلال تعاملات أمس الثلاثاء، مع استحواذ الصندوق السيادي السعودي على حصص 4 شركات مصرية مدرجة بالبورصة بإجمالي مبلغ تخطى الـ1.3 مليار دولار، ما يعادل أكثر من 25 مليار جنيه.

البورصة المصرية

وفي ختام تعاملات جلسة اليوم الأربعاء، تراجع مؤشر السوق الرئيسي Egx 30 بنسبة 0.3%، ليتراجع إلى مستوى 9965 نقطة، بينما صعد اليوم الأربعاء مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة Egx 70 بنسبة 0.76%، ليسجل نحو 2013 نقطة، مع استحواذ الصندوق السيادي السعودي على شركة أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية، وشركة مصر لإنتاج الأسمدة، وشركة الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع، وشركة إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية.

أما بالنسبة لـ مؤشر Egx 100، ارتفع خلال ختام جلسة اليوم، بنسبة 0.5%، لـ 2931 نقطة، وصعد مؤشر Egx 50، بنسبة 0.18%، ليصل إلى مستوى 1816 نقطة، وتلك الارتفاع في بعض المؤشرات جاءت بدعم مشتريات الأجانب المستثمرين، بينما انخفض مؤشر Egx 30 TR، خلال ختام الجلسة بنسبة 0.4%، ليتراجع إلى 4030 نقطة.

اقرأ أيضا 2.4 مليار جنيه ضرائب بجمارك الدخيلة ودمياط في يوليو

وقامت اليوم الأربعاء الشركة السعودية المصرية للاستثمار، التابع لـ الصندوق السيادي السعودي، بالاستحواذ على حصص 4 شركات مصرية مدرجة بالبورصة وذلك بقيمة 1.3 مليار دولار، وذلك في ضوء توجه مصر نحو تشجيع الاستثمار الأجنبي وزيادة مساهمة القطاع الخاص في الاقتصاد.

علما بأن الشركات الأربعة التي تم الاستحواذ عليها من قبل الصندوق السيادي السعودي هم، شركة أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية، وشركة مصر لإنتاج الأسمدة، وشركة الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع، وشركة إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية.

وفي سياق آخر، ارتفعت مؤشرات البورصة المصرية، وربح رأس المال السوقي، نحو 34 مليار جنيه، في الأسبوع الأول من أغسطس، لتسجل أفضل أداء لها منذ أواخر مارس 2022، وذلك بعد خسائر فادحة لاحقت الأسهم خلال أشهر أبريل ومايو ويونيو ويوليو الماضيين، في ظل اشتعال الحرب الروسية الأوكرانية وارتفاع التضخم في مصر ودول العالم كله.

اقرأ أيضا التضخم السنوي في مصر يرتفع إلى 13.6% خلال يوليو