الأربعاء 26 يناير 2022 12:20 صـ 22 جمادى آخر 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

شئون دولية

السودان: تعرضنا للخداع من أثيوبيا ونرفض الحل العسكري لأزمة سد النهضة

مريم الصادق ويرة الخارجية السودانية
مريم الصادق ويرة الخارجية السودانية

قالت مريم المهدي وزيرة الخارجية السودانية، إن بلادها تعرضت للخداع، واصفة تصرفات الجانب الأثيوبي في أزمة سد النهضة بـ"طعنة في الظهر"، مشيرة إلى أن أديس أبابا قد تسببت في اهتزاز الثقة مع الخرطوم، بسبب إصرارها على الربط بين  قضية سد النهضة وباقي الأزمات، لتعبئة الرأي العام داخل إثيوبيا.

 

وجاءت تصريحات مريم المهدي وزيرة الخارجية السودانية اليوم الجمعة عبر قناة "العربية"حول أزمة سد النهضة مع الجانب الإثيوبي.

 


وأكدت وزيرة الخارجية السودانية على رفض بلادها اللجوء إلى أي مواجهات عسكرية مع الجانب الإثيوبي لحل قضية سد النهضة رغم ما يمثله السد من خطورة كبيرة على الجانب السوداني الأن، واستخدام إثيوبيا السد لترويع السودان، مشيرة إلى ماجري بسد تكزي الإثيوبي الواقع علي نهر عطبرة المشترك بين الدولتين، وما تشير إليه إثيوبيا بإعلانها عن إمكانية فتح السد بشكل فجائي مطلع الشهر الحالي.


وشددت وزيرة الخارجية على أن الخرطوم لن تفرط ولن تتهاون في أي شبر من الأراضي السودانية، مشيرة الي قيام الجيش السوداني، بتأمين وجوده في الفشقة عبر إنشاء جسور دائمة ومؤقتة على نهر ستيت، لحماية السيادة السودانية.

اقرأ أيضا: عاجل | بيان شديد اللهجة من الخارجية الإثيوبية ردا على قرارات الجامعة العربية


واستنكرت مريم المهدي، فشل المفاوضات المستمرة علي مدار عقد كامل بين دول الأطراف الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا، مشيرة إلى فشل أخر جولة في المفاوضات، والتي جرت في أبريل الماضي في الكونغو الديمقراطية التي تترأس الأتحاد الأفريقي في دورته الحالية.

وأكدت في نهاية على تمسك مصر والسودان، بضرورة التوصل إلى إتفاق يحفظ الأمن المائي لكل من الدول الثلاث، ويراعي القوانين الدولية، مؤكدة على رفضها للملء الأحادي التي تعتزم إثيوبيا القيام به.

السودان مصر إثيوبيا سد النهضة وزيرة خارجية السودان ازمة سد النهضة شئون خارجية الطريق اخبار دولية
بنوووك