جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الخميس 11 أغسطس 2022 07:57 مـ 14 محرّم 1444 هـ

مسؤول بالمتحف المصري الكبير يكشف مفاجآت عن مراكب الشمس (فيديو)

مراكب الشمس
مراكب الشمس

قال الدكتور عيسى زيدان مدير عام الشؤون التنفيذية للترميم ونقل الآثار بالمتحف المصري الكبير والمشرف على استخراج وترميم موكب خوفو الثانية، في مداخلة هاتفية ببرنامج صباح الخير يا مصر، المُذاع عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين حسام حداد وجومانا ماهر، إن قصة اكتشاف مراكب الشمس شيقة جدا، إذ حدثت في عهد الملك فاروق، وجاءت بمحض الصدفة لا التنقيب، موضحًا أن ملك عبدالعزيز آل سعود كان في زيارة لمصر وقتها، وكان سيزور منطقة الأهرامات ووقتها الضلع الجنوبي للهرم الأكبر يغطيه الرمال بارتفاع 230 متر وهو ما لم يمكنه من التجول حول الهرم، فأمر الملك فاروق رئيس مصلحة الأثار بتنظيف الرمال وقتها.

اقرأ أيضا: جهاز المشروعات: ضخ 20 مليون جنيه في أسوان لتمويل 722 مشروعا

وأضاف الدكتور عيسى زيدان مدير عام الشؤون التنفيذية للترميم ونقل الآثار، في تصرياته التلفزيوينة اليوم، أن الدكتور عبدالمنعم أبو بكر كان المشرف على المنطقة آنذاك، والمفتش الذي كان يقوم بالحفائر هو محمد زكي نور، أما كمال الملاخ الذي نُسب إليه الكشف اكتشف بعض أجزاء المراكب وأعلن عن الكشف، إذ حضر الملاخ يوم اكشف بسبب مرض زكي نور.

 

وتابع: «هناك مركبين للشمس، وهما المركب الأولى والثانية، وسيتم استخراج المركب الثانية من الحفرة بالتعاون مع الجانب الياباني وترميمها بالأسلوب العلمي الحديث، وكل الاجزاء الخشبية وعددها 1700 قطعة تم رفعها من الحفرة وترميم معظمها ونقلنا للمتحف المصري الكبير 1234 قطعة أثرية من المركب ونستكمل استخراج باقي أجزاء المركب».

وأردف مدير عام الشؤون التنفيذية للترميم ونقل الآثار، أن نقل المركب يجب أن يكون بحرص كبير وفي ظل ظروف خاصة، إذ سيجرى تخصيص مبنى متفرد لمراكب الشمس، مشيرًا إلى أن حالة أخشاب المركب كانت متدهورة للغاية بفعل ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة، لكن تم التعامل مع الوضع.

https://www.youtube.com/watch?v=uOqFnrezrC0

 

noadsf