الجمعة 28 يناير 2022 04:07 صـ 25 جمادى آخر 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

الاقتصاد

عاجل | حذف المواطنين من منظومة الدعم التمويني.. الحكومة ترد

السلع التموينية
السلع التموينية

تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء حول حذف مواطنين من منظومة الدعم التمويني رغم كونهم مستحقين للدعم، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية.

 

ونفت وزارة التموين تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لحذف مواطنين من منظومة الدعم التمويني رغم كونهم مستحقين للدعم، مُوضحةً استمرار مستحقي الدعم التمويني في صرف جميع مقرراتهم بشكل طبيعي ومنتظم، مُشددةً على أن عملية الحذف والاستبعاد تتم وفقاً لمعايير محددة ودقيقة، مُشيرةً إلى أنه يتم حالياً تنقية جداول البيانات وحذف غير المستحقين للدعم مثل الأسماء المكررة، والأرقام القومية الخاطئة وكذلك الوفيات، وذلك بهدف وصول الدعم إلى مستحقيه الفعليين.

 

اقرأ أيضا: البيئة تعلن انطلاق الحملة الدعائية لتطبيق E-Tadweer عبر وسائل التواصل الاجتماعى

 

وفي سياق متصل، تمثلت شروط تحديد غير المستحقين في الآتي: (أصحاب المهن والأعمال - الأشخاص الذين يحصلون على رواتب أعلى من 10 آلاف جنيه من التأمينات والمعاشات - رجال الأعمال الذين يمتلكون شركات ومؤسسات تتعدى قيمتها 10 ملايين جنيه - الأشخاص الذين يمتلكون سيارات ذات موديل 2015 فأعلى - من يسددون ضريبة القيمة المضافة - المواطنون الذين تبلغ قيمة ضرائبهم 100 ألف جنيه فأكثر - أصحاب السيارات الفارهة - المواطنون الذين تتعدى فاتورة الكهرباء الخاصة بهم أكثر من 650 كيلو وات استهلاك، والأشخاص أصحاب الشرائح المرتفعة من الكهرباء - الأسر التي تدفع مصروفات تتعدى متوسط 20 ألف جنيه لجميع الأطفال - المواطنون أصحاب الأراضي الزراعية والذين تبلغ مساحة أراضيهم 10 أفدنة).

 

وناشد مجلس الوزراء جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة غضب المواطنين، وفي حالة وجود أي شكاوى تتعلق بنقص السلع التموينية الأساسية في المحافظات، يُرجى الإبلاغ عنها من خلال الخط الساخن لجهاز حماية المستهلك 19588.

التموين وزارة التموين الاقتصاد اقتصاد الطريق مجلس الوزراء البطاقات التموينية التموين
بنوووك