الأحد 23 يناير 2022 01:46 صـ 19 جمادى آخر 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

المنوعات

كيف تبقى واثقا ومتحفزا للبحث عن وظيفة عندما يتم رفضك باستمرار؟

البحث عن العمل
البحث عن العمل

يعد البحث عن وظيفة أمرًا صعبًا فى كثير من الأوقات، بل الأكثر من ذلك أنه قد يؤثر على الثقة بالنفس، خاصة فى ظل انتشار الاوبئة والأمراض مثل ما حدث مؤخرًا مع تفشي مرض كورونا كوفيد-19.

 

ومؤخرًا دفع الوباء الكثيرين إلى تغيير وظائفهم أو تركها، وفى الوقت نفسه، جعل سوق العمل فوضى مطلقة، وما يعنيه هذا هو أن هناك عددًا كبيرًا من الأشخاص يشعرون بالبؤس فى أعمالهم الحالية، ويحاولون العثور على وظائف جديدة، ثم يتعرضون لنفس الشعور مرارًا وتكرارًا.

 

وكل هذا محبط قليلاً، وبعد أسابيع أو شهور من محاولة العثور على أعمال جديدة، قد يتم رفضك، ومن المحتمل أن تبدأ ثقتك بنفسك فى الانخفاض بسبب ذلك.

لذا، كيف تكسر دائرة الكآبة، وتحافظ على ثقتك بنفسك، وتستمر فى البحث عن عمل؟، إليك نصائح الخبراء فى هذا الشأن بحسب ما ذكرته صحيفة "metro" البريطانية.

 

ذكّر نفسك أن رفض الوظائف نادرًا ما يكون شخصيًا

تقول سوما جوش، معلمة السعادة المهنية: "قد يحدث الرفض للأسف أثناء التقدم للوظائف"، ولكن من المهم أن تفهم أن الأمر ليس شخصيًا، مضيفًة أنه: "فى بعض الأحيان لا تكون مناسبًا لمنظمة ما أو لا يمكنهم رؤيتك فى هذا الدور".

 

وتشير إلى أنه فى ظل "الاستقالات الكبيرة" الفترة الحالية، من المرجح أن يكون لكل وظيفة تتقدم لها عدد أكبر بكثير من الأشخاص الذين يتقدمون معك، وهو ما يجعل المنافسة صعبة.

 

لذا، حاول أن تستوعب هذا الرفض، ولا تُفكر بعمق فى تخيل كل الأسباب التي ربما لم تكن قد وردت فى أذهان المسؤولين عن توظيفك من الأساس.

 

تعرف على نفسك

معرفة من أنت جزء مهم من الثقة، وعندما تكون واثقًا من نفسك، وتعرف مهاراتك، وتفهم رغباتك واحتياجاتك، فإن ذلك يُفيدك فى كل شيء فى بحثك عن العمل، بداية من رسائل البريد الإلكتروني إلى المقابلات.

 

وتقول جينيفر: "الثقة لا تعني أن تكون مرتفعًا "مغرورًا"، ولا تعني أيضًا أنك تكون دائمًا مركزًا للاهتمام.

 

وهذا يعني أنك تعرف ما يهمك، وقيمك، وتعرف أين تكمن نقاط قوتك وضعفك حقًا، وتعرف سبب رغبتك فى هذه الوظيفة، وتعرف سبب كونك جيدًا بالنسبة لهم، وأنت متحمس للتعلم 40٪ المتبقية من مواصفات الوظيفة.

 

لذا فإن الوضوح بشأن هويتك، ولماذا تتقدم لهذه الوظيفة ولماذا ستكون رائعًا فيها "حتى لو لم تكن لديك كل المهارات حتى الآن" هي المفتاح.

 

وعادة ما يؤثر هذا الوضوح على سلوكنا بشكل عضوي، مما يجعل صوتنا وتعبيراتنا وموقفنا أكثر ثقة وتواصلنا الكتابي أكثر وضوحًا وتنظيمًا وأكثر إقناعًا، لأننا نؤمن به بأنفسنا، ويعد الحفاظ على التواصل البصري فى المقابلات أيضًا مهارة مفيدة جدًا.

حاول معرفة سبب رفضك

الطريقة الوحيدة لمنع نفسك من التفكير فى أسباب عدم حصولك على الوظيفة أكثر من اللازم، هو فقط اسأل مدير التوظيف إذا كان هناك أي شيء يجب أن تعمل عليه.

 

وتوصي سوما، "أرسل بريدًا إلكترونيًا إلى صاحب العمل واطلب منه إبداء الرأي، وقد لا يكون هذا ما تريد سماعه، ولكن يمكن أن تساعدك هذه التعليقات على فهم ما عليك القيام به لتحقيق نتيجة ناجحة".

الاعتراف بمتلازمة المحتال "الشك فى الذات"

هذا الصوت فى رأسك الذي يخبرك أنك لست مناسبًا فى كل شيء، ولست جيدًا بما يكفي لأي وظيفة تتقدم لها، إنه مثل السم فى عقلك.

 

والخطوة الأولى هي الاعتراف بأن هذه الأفكار والمشاعر لا تستند إلى الواقع.

 

وتقول جينيفر سكورفيلد، مدربة مهنية: "إن متلازمة إمبوستر" وهى من الأمراض النفسية النادرة التى تعتمد على الشك الذاتى"، شائعة جدًا، إنها تجربة نفسية، وليست مرضية، سيشعر بها معظمنا مرة واحدة على الأقل فى حياتنا.

 

وتمنعك متلازمة إمبوستر من المخاطرة وطلب المساعدة وتخلق تخريبًا ذاتيًا فى عملية التقديم لشغل أي وظيفة وتجعل الأمر صعبًا ومؤلمًا، وعلى الرغم من ذلك، فهي مجرد أفكار سلبية يمكنك التحكم فيها.

 

تقدم على العمل الذي يتناسب مع مهاراتك

من الأفضل التقدم فقط للوظائف التي تشعر بأنها مناسبة تمامًا، أو إخراج نفسك من السباق لأنك تشعر أنك لا تضع علامة على جميع المتطلبات لهذا العمل.

 

وتقول جينيفر: "غيّر عقليتك من.. ما لا يمكنني تقديمه إلى ما يمكنني تقديمه"، حيث يُفضل مسؤولي التوظيف عادةً النظر فى المتقدمين الذين يستوفون 60 ٪ فقط من مواصفات الوظيفة، وأحيانًا أقل!، لذلك لا تشعر أنه يجب أن يكون مناسبًا تمامًا، حيث أن التوافق التام غير موجود.

 

ضع خطة للبحث عن عمل

يساعد التنظيم الجيد فى التحفيز والاستمرار فى البحث عن العمل.

 

وتنصح سوما: "ضع خطة للبحث عن عمل بحيث يكون لديك أنشطة حول البحث عن عمل كل يوم"، واجعلها عادة مع مهام واضحة لإكمالها، وسيمنعك هذا من التساؤل عما تفعله، وإذا كنت تفعل ما يكفي، وما إلى ذلك من الأفكار فى رأسك".

غيّر وجهة نظرك

حاول تجنب التفكير فى كل شيء، ويمكن أن يقلل هذا من الشعور بأنك فشلت إذا لم تسر الأمور كما هو مخطط لها تمامًا، وبالتالي تقليل تلك الضربة ضد دوافعك وإيمانك بنفسك.

 

حاول أن ترى كل تطبيق ومقابلة عمل على أنها تجربة تعليمية تستفيد منها، والتفاعل مع المديرين على أنه بناء علاقات يمكن أن تفيدك على المدى الطويل.

 

وتقترح جينيفر: "شاهد الصورة الأكبر والأكثر إمتاعًا لمقابلة أشخاص جدد قد يكون لديهم نفس اهتماماتك".

 

ركز على "لماذا"

يعتمد الدافع على إيجاد سبب للاستمرار، لذلك، عليك أن تفكر حقًا فى سبب قيامك بذلك، ولماذا تريد وظيفة جديدة، ولماذا هذا مهم بالنسبة لك، وبمجرد الانتهاء من ذلك، كرر التفكير فى ذلك فى أي وقت تشعر فيه أن احتياطياتك تنفد.

 

احتفل بالفوز

حسنًا، ربما لم تحصل على عقد جديد لامع يقدم لك الكثير من المال والدور المثالي الذي تتمناه حتى الآن، ولكن ما الإيجابيات التي اتخذتها من هذه التجربة حتى الآن؟.

 

الإجابة هى: ربما تكون قد تعلمت المزيد عن صناعة ما، واكتسبت المزيد من الوضوح حول ما تريد وما لا تريده بالتأكيد، أو أنك تواصلت مع المزيد من الأشخاص، وبجانب كل ذلك حصلت على خبرة من كل ما مررت به، لذا تعرف على مكاسبك واحتفل بها.

 

تذكر كل التحديات التي تغلبت عليها

تقول شارلوت ديفيز، الخبيرة المهنية فى LinkedIn: "من المهم وضع العام الماضي فى سياقه الصحيح، من المحتمل أننا تغلبنا على بعض أصعب التحديات التي سنواجهها على الإطلاق فى حياتنا المهنية، لذا فإن اتخاذ هذه الخطوات نحو دور جديد لا ينبغي أن يكون أمرًا شاقًا كما اعتادنا عليه.

 

حاول تعزيز التفاؤل

تحدى تلك الأفكار السلبية التي تخبرك أن كل شيء سئ، وسوق العمل فى حالة من الفوضى، ولا جدوى من المحاولة، وركز على أننا مررنا بوقت عصيب، لكن الأمور تتحسن.

 

ويكشف أحدث بحث من LinkedIn، أن التوظيف قد ارتفع بشكل كبير منذ مايو الماضي، موضحًا، على حد تعبير شارلوت، "أن هناك فرصًا لمن يبحثون عنها".

 

احصل على استراحة قصيرة

وتقول سوما: "إذا كنت تشعر بالاستنزاف العقلي بسبب البحث عن وظيفة، فهذا ليس نادرًا، خاصةً إذا لم يكن الأمر بالطريقة التي تريدها، لذا، من المهم أنه إذا وجدت نفسك تشعر بالإحباط، فيجب أن تأخذ استراحة لوقت قصير".

 

وفى بعض الأحيان يكون أفضل شيء تفعله هو الابتعاد قليلاً عن التطبيقات وقوائم الوظائف، والتركيز على أشياء أخرى، والعودة إلى العملية عندما تشعر بالانتعاش.

 

تحدث الى شخص ما

يمكن أن يتراكم عليك الضغط الناتج عن البحث عن وظيفة والرفض مرارًا وتكرارًا، لذا لا تأخذ العبء وحدك.

 

وتوضح سوما: "أنصح بالتحدث إلى مسؤول التوظيف أو مستشار التوظيف أو أي شخص يمكن أن يكون أذنًا محايدة، وإذا وجدت أن هذا لا يساعد، فتحدث إلى صديق لا يصدر أحكامًا ويستمع.

 

وإذا وجدت أنك لا تتأقلم عقليًا مع الأمر، فيرجى التحدث إلى طبيبك أو طلب الاستشارة المهنية، خاصة إذا كان يمنعك من عيش الحياة اليومية الطبيعية.

 
منوعات منوعات الطريق البحث عن وظيفة الثقة بالنفس البحث عن العمل كيفية الحفاظ على الثقة بالنفس نصائح البحث عن وظيفة
بنوووك