جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 2 ديسمبر 2022 09:47 مـ 9 جمادى أول 1444 هـ

بالرسم على السكر والأرز.. كبداني يصنع لوحات فنية عجيبة من المأكولات.. صور

الرسم على المأكولات
الرسم على المأكولات

يمر علينا الطعام مرور الكرام، تدور جميع أفكارنا حول مذاقه الطيب أو السيئ، لكن قطعة الشيكولا هذه في أعين فنان رسام، قد تصبح لوحة فنية يمكنه نقش أروع الرسومات عليها، وحبة الفول السوداني تلك يمكنها بين يديه أن تتحول إلى سمكة تسبح في المياه.

و إن الفن إعجاز، وفن المصغرات عند الرسام والنحات المغربي «فؤاد كبداني» أشد إعجازًا، فمن يستطع نقش اللوحات الفنية على حبة أرز باحترافية، ووضع لمسته الساحرة على المأكولات بتحويلها إلى اكسسوارات، بل والرسم على أعواد الثقاب بل وحتى أحمر الشفاه وغيرها من المصغرات هو من يطلق عليه بالفعل "فنان موهوب".

في حديثه مع موقع جريدة «الطريق»، يقول الفنان المغربي «فؤاد كبداني»: "الرسم على المأكولات هناك من يراه فن مبهر ومميز، و هناك من يراه ضياع وقت دون فائدة، لكن فن الرسم على المأكولات حسب تجربتي المتنوعة أقول أنه من أصعب الفنون، حيت أن المؤكولات غير قابلة للرسم عليها، لكن لا شيء مستحيل طالما لديك عقل ويدان.. وقد يتطلب ذلك صبرًا كبيرًا واحترافية في الرسم قبل كل شيء لكي تكون النتيجة جميلة".

يحكي كبداني، عن سر اختياره فن الرسم على المأكولات بعد نجاحه في مجالات أخرى من فن المصغرات، يقول: "اخترت هذا الفن لأن قدراتي جعلتني أبحت دوما عن ما هو معقد و صعب، كذلك أحب الاختلاف، ففكرت أن أستغل الفكرة و أجعل من كل قطعة اكسسوار والفكرة كانت ناجحة حيت لم يسبق لأحد القيام بها بعمنى أنني أستغل موهبتي ماديًا أيضًا".

أسماك على الفول السوداني

من بين الأعمال التي قام بها فؤاد كبداني في الرسم على المصغرات ولاقت نجاحًا كبيرًا، كان الرسم على قشر الفول السوداني لأسماك تبدو وكأنها تسبح، رسم الكعبة على حبات الأرز والتي لاقت إقبالًا هائلًا.

ويضيف كبداني: "من أبرز تلك الأعمال الناجحة كان الرسم على الشوكولاتة لشخصية قريبة إلى قلبي ثم عملتها داخل قلادة باستخدام الريزن وكانت هدية مميزة لأحد الأصدقاء، ومن بعدها زاد الإقبال عليها بشكل كبير لما شاركتها على السوشيال ميديا مع عدة أفكار وأعمال أخرى..".

الرسم على حبة سكر

ومن أغرب تلك الرسومات التي كانت نقشه كلمة "رمضان كريم" على حبة سكر بشعرة من شاربه.

تقنيات يستخدمها كبداني في الرسم

على الرغم من كل تلك الرسومات الدقيقة التي اشتهر بها كبداني، على مواقع التواصل الاجتماعي، إلا أن الأدوات التي يستخدمها بسيطة للغاية وهو ما يوحي بمدى قوة موهبته وطول صبره.

فكل ما يستخدمه هو أداة حادة وفرشاة دقيقة جدًا، وعدسة مكبرة، مع صبر طويل، فأثار ضجة مواقع التواصل بلوحة فنية للكعبة الشريفة مرسومة على حبة أرز "1×4 ملليمتر"، كما رسم اسم الرسول محمد صلى الله عليه وسلم على رصاص القلم.

السر وراء أعمال كبداني

يقول: "الدافع هو كونك مميزا وهذا شيء جميل يجعل الناس ترغب برؤية المزيد من أعمالك واقتنائها خاصة وأنت الوحيد المختص في هذا النوع من الفن عربيا أو ربما عالميا، و كل هذا حافز يجعلني أطور مهاراتي أكثر لأنه كونك ترسم على المأكولات ليس كافيا بل الإحترافية في العمل تكمل جمالية الموضوع".