الطريق
الأحد 14 يوليو 2024 11:42 مـ 8 محرّم 1446 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
إصابة نجم وسط الأهلي قبل مواجهة مودرن سبورت إعلان أسماء الفرق الفائزة بمسابقة أولمبياد الشركات الناشئة بجامعة طنطا وزارة الثقافة المصرية تُهدي المكتبة الوطنية في جيبوتي مجموعة من الإصدارات لتأسيس جناح مصر ”مواقع التواصل الاجتماعي والصحة النفسية” في نقاشات قصور الثقافة بالغربية قصور الثقافة تكرم المتفوقين من ذوي الهمم في احتفالية العام الهجري بالسامر بعد ثلاثة أيام حافلة.. ختام فعاليات مهرجان أهالينا الصيفي بالشرقية ورش حرفية متنوعة.. قصور الثقافة تطلق الأسبوع الثقافي لشباب أبوزنيمة مشاركة ثرية بمهرجان العلمين والإسكندرية تشهد ورشة للدراسات السينمائية بمشاركة نقابة البترول.. العمل العربية تفتتح الدورة التدريبية ” دور النقابات العمالية في إطار الأنماط الجديدة للعمل ” بعد وفاته.. معلومات عن الناقد المسرحي عبد الغني داود تعادل منتخب مصر الأولمبي أمام أوكرانيا 1-1 وديا تامر الحبال: منتدى الأعمال المصري الصربي فرصة لتعزيز التعاون بين البلدين

الجامعة العربية تدعو لعقد مؤتمر دولي لإقامة الدولة الفلسطينية المُستقلة

السفير مهند العكلوك
السفير مهند العكلوك

دعت الجامعة العربية إلى انعقاد مؤتمر دولي للسلام، يُفضي إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية المُستقلة ذات السيادة على خطوط عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، محذرًا من تآكل فرص إقامة حل الدولتين في ظل التوسع في تنفيذ مخططات التهويد الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية.

جاء ذلك في كلمة الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، الاثنين، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، التي ألقاها نيابة عنه السفير مهند العكلوك، السفير المناوب لمندوبية دولة فلسطين.

وجاء في الخطاب: "إننا أمام حكومة إسرائيلية تجسد مفاهيم اليمين في أشد صورها عنصرية وصلفاً. لا تؤمن بحل الدولتين، أو بحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره. برنامجها الرئيسي هو توسيع الاستيطان، والتهويد، وقمع الفلسطينيين والتنكيل بهم".

أضاف "ومن أسفٍ أن الإجماع الدولي الكاسح على حل الدولتين كأساس وحيد للتسوية النهائية، يجد نفسه عاجزاً عن تحويل هذا الاقتناع إلى واقع ملموس، ويترك الحكومة الإسرائيلية تواصل فرض تصوراتها المُشبعة بالتطرف اليميني والجموح الأيديولوجي".

ودعا الخطاب إلى الانتقال من مرحلة إدارة الصراع والحلول المؤقتة إلى التسوية النهائية والحل الدائم، وقال "إننا ندعو إلى انعقاد مؤتمر دولي للسلام، يُجسد الإرادة الدولية والضمير العالمي الرافض لاستمرار آخر نظام استعماري في تاريخ البشر، وبما يُفضي إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية المُستقلة ذات السيادة على خطوط عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وفق المرجعيات الدولية المُعتمدة وقرارات الأمم المُتحدة ومُبادرة السلام العربية".

اقرأ المزيد: التعاون الإسلامي: اقتحام هرتسوغ المسجد الإبراهيمي استفزاز لمشاعر المسلمين

موضوعات متعلقة