الأربعاء 29 يونيو 2022 02:01 مـ 30 ذو القعدة 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

شئون دولية

العربية التي دمرت حكومة بينيت: لم يعد بإمكانى الاستمرار بعد انتهاكات الأقصى والشيخ جراح.

جريدة الطريق

أجرت صحيفة "ستار هيوم" الإسرائيلية، مقابلة مع عضو الكنيست الإسرائيلي عن حزب ميرتس، غيداء ريناوي الزعبي، بعد ساعات من إعلان خروجها من الائتلاف الحكومي في إسرائيل والذي يقوده رئيس الوزراء المتشدد نفتالي بينيت.

ذكرت الصحيفة، أنه في بداية حديثها أوضحت الزعبي الخطوة الدراماتيكية التي قامت بها وقالت: "لقد وصلت إلى نقطة اللاعودة، ولم يعد بإمكاني دعم هذا التحالف"، وذلك بسبب قضايا الممارسات الإسرائيلية وهدم المنازل في حي الشيخ جراح والاستيطان، لم يعد بإمكانها دعم الحكومة التي تتجه لمواقف أكثر يمينية.

وأضافت عضو الكنيست عن حزب ميرتس، أنها تصرفت بما يخالف ضميرها في بعض المواقف في الأشهر الأخيرة، قائلة :"في القضايا المتعلقة بالمسجد الأقصى والشيخ جراح والاستيطان، لم يعد بإمكاني، وخاصة وأن الحكومة اتجهت إلى اليمين".

وبينت الزعبي، أنها سوف تطيح بالحكومة وتقود إسرائيل إلى حملة انتخابية أخرى، في وقت أبكر مما كان موقعًا.

اضافت:" إذا تم تقديم اقتراح حل الكنيست يوم الأربعاء، فسوف أصوت وفقًا لضمري وسأفكر في الخطوات التي ستكون لقد كان شهر صعبًا" في إشارة إلى شهر رمضان الذي تكررت فيه عمليات اقتحام المسجد الأقصى.

وبينت أن هناك أمورا خارج السياسة، وأنها اتخذت قرارها بمفردها وبالتشاور مع عائلتهت، اي بعيدًا عن حزب ميرتس الذي تمثله.

جدير بالذكر، أنه أصبح الائتلاف الحكومي في الكنيست الإسرائيلي بقيادة نفتالي بينيت أقلية مشكلا من 59 عضوا بدلا من 61، بعد انسحاب غيداء ريناوي الزعبي النائبة عن حزب ميريتس اليساري التي أعلنت الخميس استقالتها من الائتلاف، مبررة قرارها بعنف الشرطة الإسرائيلية في المسجد الأقصى وخلال تشييع مراسلة قناة الجزيرة شيرين أبوعاقلة، ومنددة في رسالة موجهة إلى رئيس الوزراء ووزير الخارجية، بسياسة الحكومة تجاه عرب 48.

إقرأ المزيد:قيادي بتيار المستقبل: نتائج الانتخابات إرادة شعب انتفض بوجه السلاح والترهيب

غيداء ريناوي الزعبي عضو كنيست حكومة بينيت الأقصى
بنوووك