جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 30 سبتمبر 2022 11:05 صـ 5 ربيع أول 1444 هـ

«من نيرة أشرف لفتاة الشرقية».. هل يُعاقب القانون على تصوير مشاهد القتل في الشارع؟

نيرة أشرف وفتاة الشرقية
نيرة أشرف وفتاة الشرقية

من ذبح على الطريق أمام بوابة جامعة المنصورة، إلى طعنات متفرقة على سلم عقار إحدى أماكن التدريب الصحفية، هكذا لقيت فتاتان في مقتبل العشرينات مصرعهن بدم بارد لأسباب عاطفية، فقد جرى تصويرهن والدماء تغمر أجسادهن الطاهرة الشريفة من جميع النواحي، وتداولت الفيديوهات التي رصدت مقتلهن على مواقع السوشيال ميديا، الأمر الذي أثار غضب الكثير لعدم احترام حرمة الميت، خاصًة أنهن فتيات.

التعدي على حرمة الميت

وتعليقًا على هذا الأمر يقول بهاء أبو شقة، محامي بالجنايات ومستشار قانوني، إن قانون تقنية المعلومات لسنة 2018 يمنع الاعتداء على حرمة الحياة الخاصة للمواطن، موكدًا أن هذه الحالة تشكل جريمة يعاقب عليها القانون.

تصوير حدث عام

وأوضح أبو شقة خلال حديثه لـ"الطريق"، أن ما حدث لفتاة الشرقية هو تصوير حدث عام في شارع، ولابد منه حتى تقع الجريمة كاملة على الجاني الذي يدعى "إسلام محمد فتحي"، لافتًا إلى أن هذا الأمر مقسم بين المواد 25 و26 لقانون 175 لسنة 2018.

كاميرات المراقبة لإثبات الجرائم

وأكد محامي بالجنايات ومستشار قانوني، أن القانون يلزم بتركيب كاميرات مراقبة في الشوارع لرصد أي حالات مخالفة للقانون، معقبًا أنها تساعد في إثبات جرائم كان من المستحيل إثباتها.

فيديو قتل فتاة الشرقية

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، فيديو يرصد لحظة قتل فتاة الشرقية التي تدعى "سلمى"، بعد حبس الجاني داخل عمارة محجوب مع الجثة، فقد جاء تصوير الفيديو من خلال فتحة صغيرة في بوابة العمارة، يظهر فيها الجاني ممسكًا بسلاح أبيض "سكين" في يده اليمنى وهاتف محمول في يده اليسرى، ويصرخ مرددًا "50 ألف جنيه.. عاوز حقي".

التحقيق في واقعة قتل فتاة الشرقية

ويشار إلى أن النائب العام قد أمر بسرعة تشكيل فريق للتحقيق في واقعة قتل المجني عليها سلمى الطالبة بأكاديمية الشروق بالقرب من محكمة الزقازيق، حيث اتخذ فريق التحقيق إجراءاته، وألقي القبض على المتهم بقتل فتاة الشرقية، بعد أن سدد 17 طعنة في جسدها.

اقرأ أيضًا.. نهاد أبو القمصان عن واقعة فتاتي الشرقية والمنصورة: المتعاطفون مع القاتل مكانهم مستشفى المجانين

موضوعات متعلقة