جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 30 سبتمبر 2022 03:22 مـ 5 ربيع أول 1444 هـ

مدير مختبر السرديات: بدأنا أولى جلساتنا في 2009 ولم نتوقف حتى الآن

قال الكاتب والروائي منير عتيبة، مدير مختبر السرديات بمكتبة الإسكندرية، إن المختبر قد بدأ أولى جلساته في 29 ديسمبر 2009، واستمر عقده أسبوعيا كل يوم ثلاثاء، ولم يتوقف إلا بفترة بسيطة بسبب جائحة كورونا، ثم عاد مرة أخرى عن طريق الأون لاين: «بقينا بنستفاد من الأون لاين، وبنعقد جلساتنا أون لاين وواقعيا في الوقت نفسه».

عتيقة: مختبر السرديات يعد فرصة لرؤية مساحات كبرى من الإبداع والنقد الأدبي

وأضاف «عتيبة» خلال استضافته ببرنامج «في المساء مع قصواء»، وتقدمه الإعلامية قصواء الخلالي، والمذاع على فضائية cbc، أن المختبر يعتبر فرصة لرؤية مساحات كبرى من الإبداع والنقد المصري، حيث إن مصر مليئة بالمواهب على كل المستويات، ولكن تعاني ما يسمي بـ«الجزر المنفصلة» على مستوى المحافظة الواحدة أو مستوى المحافظة وأخرى وكتاب السرد والنقاد.

مدير مختبر السرديات: أصدرنا مجلد ضخم يصل إلى 600 صفحة

واستطرد: «المختبر حاول أن يكون هناك تكسير لكل تلك الفجوات بداخل الإسكندرية وعلى مستوى مصر والعالم العربي لمن استضفناهم من كتاب ونقاد من دول عده، وآلية العمل هو مناقشة الأعمال الإبداعية كل أسبوع، مع تنظيم المؤتمرات، منهم مؤتمر الإسكندرية للقصة القصيرة بمشاركة مبدعين ونقاد من 12 دولة عربية».

وأوضح أنه صدر مجلد ضخم من 600 صفحة وبه عدد كبير من الدراسات النقدية التي قدمت للمختبر: "عملنا بالتعاون مع جهات أخرى بما يسمي بتشبيك العمل مع الجهات الثقافية، وذلك بالتعاون مع لجنة القصة، والتي أصبح اسمها فيها بعد.. لجنة السرد القصصي والروائي بالمجلس الأعلى للثقافة".

وتابع: «منذ عام 2015 وحتى هذا العام فقد تم عقد مؤتمر مصر المبدعة، والذي يسعى لاستكشاف المبدعين والمبدعات الشباب من مصر، وحتى الآن فقد ناقشنا ما يقرب من 60 مبدع، وصدر كتاب كبير عن المجلس الأعلى للثقافة به أول 6 سنوات من 2015 وحتى 2021 للأعمال التي تم مناقشتها، وفي الطريق سنقوم بإطلاق سلسلة باسم "كراسات المختبر" ستتبنى مشروع ملامح السرد العربي في العقد الأول من القرن الـ21، والكراسة الأولى جاهزة بالفعل وستصدر عن لبنان».

اقرأ أيضا http://السبت.. مدحت صالح ونجوم الأوبرا يحتفون بوردة في محكى القلعة

موضوعات متعلقة