جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الخميس 29 سبتمبر 2022 12:10 مـ 4 ربيع أول 1444 هـ

آثار كارثية للفيضانات في السودان.. 14500 منزل مدمر

جانب من الفيضانات في السودان
جانب من الفيضانات في السودان

تشهد السودان موجة ضاربة من الفيضانات و السيول، تسببت في إسقاط عشرات القتلى، بجانب تدمير آلاف من المنزل، بحسب ما ذكرته السلطات.

ومن جانبه أوضح العميد عبد الجليل عبد الرحيم المتحدث باسم المجلس القومي للدفاع المدني السوداني اليوم، لوكالة الأسوشيتد برس، أن عدد القتلى منذ بدء موسم الأمطار في مايو بلغ 77 قتيلا، فيما تم تدمير 14500 منزل.

وخلال تصريحاته ذكر المتحدث بإسم المجلس القومي للدفاع المدني السوداني أيضا، أن أكثر الولايات تضررا تشمل شمال كردفان والجزيرة وجنوب كردفان وجنوب دارفور ونهر النيل.

ووفقاً لما أفادته الإدارة العامة للطوارئ الصحية بولاية الجزيرة وسط السودان ، فإن الأمطار الغزيرة أدت إلى انهيار 9 منازل انهياراً كلياً، بجانب انهيار 141 منزلاً انهياراً جزئياً.

وبحسب تصريحات سابقة لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية، فإن أكثر من 136 ألف شخص تضرروا من الفيضانات في ولايتي شرق السودان وكردفان.

والجدير بالذكر أن يبدأ موسم الأمطار الخريفية في السودان من يونيو ويستمر حتى أكتوبر، وخلال هذه الفترة تهطل أمطار قوية في هذه الفترة، مما يتسبب في وقوع الفيضانات و السيول بالسودان.

وهناك مخاوف من قبل السلطات و المواطنين في السودان على حد سواء ، من تكرار سيناريوهات الفيضانات في 2020.

حيث أنه في عام 2020، أعلنت السلطات السودان منطقة كوارث طبيعية وفرضت حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر في جميع أنحاء البلاد ، وذلك بعد أن تسبب الفيضانات في مقتل حوالي 100 شخص وغمر أكثر من 100 ألف منزل.

ويذكر أن معدلات الفيضانات والأمطار المسجلة في عام 2020 تجاوزت الأرقام القياسية المسجلة عامي 1946 و1988.

وخلال كشفت السلطات السودانية ، أن منسوب النيل الأزرق ارتفع إلى 17.58 متر أي ما يعادل 57 قدما، و قد وصفت هذه النسب بأنه "مستوى تاريخي منذ بدء رصد النهر في العام 1902″.

اقرأ أيضا: إستونيا تغلق أبوابها في وجه المواطنين الروس وتحرمهم من امتيازات شنجن