جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأربعاء 5 أكتوبر 2022 03:56 صـ 10 ربيع أول 1444 هـ

البدري يوقع ديوان «رحلة ذهاب بلا عودة» بقصر ثقافة بورسعيد

منصة الندوة
منصة الندوة

نظمت الشؤون الثقافية فرع بور سعيد، التابع للهيئة العامة لقصور الثقافة، حفلا لتوقيع ديوان شعر العامية "رحلة ذهاب بلا عودة" الصادر عن مشروع النشر الإقليمي، للشاعر محمد السيد البدري.

وناقش الديوان كل من الأديب محمد خضير، والناقد أسامة المصري، وأدار المناقشة الشاعر محمد حسن.

خضير: الشاعر محمد البدري مجتهد

وتناول الناقد والأديب محمد خضير الديوان، مستعرضا الصور الشعرية والبلاغية لعدة قصائد منها "رحلة ذهاب بلا عودة "، وقصائد "بضحكلك دموع، طريق مافيهوش رجوع، نفسي ألمح بنت حوا، من يوم ما كنا عيال، هابدأ أروح لبعيد، حياة من غير وجع".

وأشار خضير إلى أن الشاعر محمد البدري مجتهد ويخطو على طريق إثبات ذاته من خلال موهبته، وينبغي أن يقرأ كثيرا، وأن تكون قصائده مكثفة من منطلق أن خير الكلام ما قل ودل حتى لا يكرر نفسه.

قصائد الديوان كلها جمل شعرية

من جانبه، قال الناقد أسامة المصري، إن عناوين قصائد الديوان كلها جمل شعرية ومعظمها مستمد من قصائد الديوان، على اعتبار أن الديوان هو حالة شعورية واحدة ما عدا قصيدة واحدة، وأن الرومانسية تغلب على الديوان.

وأشاد الناقد أسامة بالبدايات والنهايات في القصائد تصلح أن تكون أغنيات، وبالتالي اقترب لكتابة الأغنية بنسق حديث إما عن قاموس اللغوي، ليس متسعا لقلة الاطلاع على أشعار الآخرين، مشيدا بقصيدة كتبها عن الأم، رغم ابتعاده عن قيود الشعر والقافية.

العناوين عتبة النص

واختتم الشاعر محمد حسن المناقشة، قائلا إن ديوانه هذا هو ثاني مطبوعاته، إذ سبق له طبع ديوان "شوارع الأيام" على نفقته الخاصة، ومن أهم مميزات ديوان "رحلة ذهاب بلا عودة " هي العناوين لأنها تكون دائما عتبة النص.

وأضاف قصيدة "قلب بيصرخ في الكوابيس" عنوان في غاية الروعة، ما يدل على أنه يحب في صمت ويراقب عن بعد دون الإفصاح بحبه رغم ما يحمله من ألم واشتياق، موضحا: "الكوابيس هنا بترمز للتضحية والتفاني وإنكار الذات، والديوان يتمحور حول فكرة الحب من طرف واحد أو القصة التي لم تكتمل وهي في الغالب تجارب شخصية".

اقرأ أيضا.. إعلامي: خيري شلبي رحل ولم يترك لنا شيئا نكتبه