جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 27 يناير 2023 08:54 مـ 6 رجب 1444 هـ

«ست بـ100 راجل».. هبة ابنة بني سويف «سائقة ربع نقل» من أجل أبنائها

السيدة هبة- صورة من جوجل
السيدة هبة- صورة من جوجل

ماذا لو وضعتكِ ظروف الحياة القاسية أمام موقف بعينه، هل تكافح وتحقق ما تتمناه أم تستسلم وتقف مكتوف الأيدي، بالطبع كلُ منا له طاقة يستطيع خروجها حينما تفرض عليه الظروف، وهذا بالطبع ما حدث لـ "هبة" المعروفة إعلاميا بسائقة بني سويف، فما قصتها؟

سيدة تعمل سائقة سيارة ربع نقل في أسواق بني سويف، تلك المدينة الصعيدية التي تطغى عليها العادات والتقاليد، التي من بينها عدم الاعتراف بعمل المرأة في مهنة كـ قائدة سيارة ربع نقل، لكن السيدة الأربعينية قاومت كل تلك المعتقدات؛ حتى تحقق عيشة هنيئة لأبنائها.

البداية حينما توفي زوج هبة محمد، الحاصلة على مؤهل جامعي في مجال التجارة وإدارة الأعمال، وترك لها سيارة ربع نقل، لكنها لم تكن على علم بما يخبئه القدر، الزوج رحل عن الدنيا وكان يعمل مهندسا بأحد المصانع الخاصة، ومنذ حوالي 4 أعوام أجرى جراحة في قلبه، لكن أمر الله نفذ ورضيت بما قسمه لنا.

"زوجي كان موفر لنا كل حاجة من أكل وشرب ولبس، ولما توفي كان لازم أوفر لأولادي نفس ظروف معيشة فترة والدهم، وبدأت أبحث عن شغل ومصدر رزق، ولم ألقى سوى السيارة والشغل جالي بالصدفة"، بهذه الكلمات حكت السيدة الأربعينية حالها.

اقرأ أيضا: «أيوة بطبل للسيسي».. فريدة الشوباشي في حوار جريء مع «الطريق»: الإخوان خربوا البلد

السيدة تجد صعوبة في عملها، فهي تقوم بنقل أثاث المنزل أو مواد البناء وما شابه، ومن أبرز ما يواجهها من مشكلات خلال العمل نظرة البعض لها كامرأة في هذا المجال.

"شوف الولية سايقة العربية إزاي".. جمل كثيرة تسمعها غير التي سبقت، لكنها لا تلقي لها بالا، فلديها "باربرا وبيشاي" الأبناء يرغبون في عيش حياة مستقرة، لتكون هبة قدوة ومثالا يحتذى به في التضحية، لتكون بذلك "الست اللي بـ 100 راجل".