جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 30 سبتمبر 2022 05:00 مـ 5 ربيع أول 1444 هـ

«الجزار» يترأس اجتماع لجنة إدارة الأزمات لمتابعة الاستعدادات لمواجهة مخاطر الأمطار والسيول

جانب من الاجتماع - صورة من الصفحة الرسمية
جانب من الاجتماع - صورة من الصفحة الرسمية

تابعت لجنة إدارة الأزمات برئاسة الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية ، الاستعدادات لمواجهة مخاطر الأمطار والسيول بموسم الشتاء المقبل، وذلك من أجل حماية المواطنين من تلك الأخطار، والحفاظ على الاستثمارات والثروة العقارية.

استغلال مياه الأمطار

وأكد الجزار، ضرورة إيجاد حالة من الوعي، بأن الهدف ليس التخلص من مياه الأمطار في منظومة الصرف الصحي، بل الهدف الاستراتيجي، هو استغلال مياه الأمطار، وعدم إهدارها.


وقال، إن شبكات الصرف الصحي ليست مصممة لاستيعاب مياه الأمطار، وليست هذه وظيفتها، بل إن دخول مياه الأمطار إلى منظومة الصرف الصحي، يؤدي إلى نتائج سلبية تؤثر على عمل محطات معالجة الصرف الصحي.

التوسع في تنفيذ حلول منفصلة خاصة بمياه الأمطار


وشدد الجزار، على أهمية التوسع في تنفيذ حلول منفصلة خاصة بمياه الأمطار، وفصلها عن منظومة معالجة مياه الصرف الصحي، حتى يصير لدينا وعلى المدى الطويل، منظومة خاصة بمياه الأمطار.


وأشار الوزير، إلى أن الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، وشركاتها التابعة، تسخر كامل طاقاتها وجهدها، لمعاونة المحافظات، والإدارات المحلية، للتعامل مع مياه الأمطار، بجانب دورها الأساسي في توفير مياه الشرب، ومعالجة الصرف الصحي.


أوضح، أن التعامل مع مياه الأمطار، لا يقع على عاتق الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، وشركاتها التابعة، ولكن يجب أن تتكاتف جميع الجهات المعنية للقيام بهذا الدور.


وأصدر الدكتور عاصم الجزار، حزمة من التكليفات، للشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، وشركاتها التابعة، وهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وأجهزة المدن الجديدة، لمواجهة مخاطر الأمطار والسيول بموسم الشتاء المقبل.


وتشمل، رفع درجات الاستعداد في جميع المواقع، وخاصة ما يسمى بالمناطق الساخنة، ووضع خطط للتعامل معها، وخطط لتمركز المعدات والعمالة بتلك النقاط قبل المواعيد المتوقعة لسقوط الأمطار، والتي يتم الحصول عليها بشكل دائم من خلال التنسيق مع هيئة الأرصاد الجوية.


كما تضمنت التكليفات، التأكد من جاهزية جميع المعدات المطلوبة لمواجهة الأمطار الغزيرة والسيول على مدار اليوم، وتفعيل خطة الاستدعاء للأفراد العاملين على المعدات في حالة الطوارئ، مع التأكيد على ضرورة الالتزام بجميع قواعد السلامة المهنية لحماية أرواح العاملين.


كما تضمنت أيضاً، تفعيل خطط التعاون فيما بين شركات مياه الشرب والصرف الصحي، وبعضها البعض، وتفعيل خطط التدخل للمناطق القريبة من مواقع المعدات على مستوى الجمهورية، والتنسيق مع إدارة المرور لتدعيم الخدمات في الشوارع والميادين، وتوفير مسارات بديلة لتجنب التكدس المروري.


وشملت تكليفات وزير الإسكان، تسهيل عمل فرق مواجهة مياه الأمطار، وحصر معدات شركات القطاع الخاص العاملة بالمدن الجديدة، لاستخدامها عند الضرورة، والتنبيه على رؤساء أجهزة المدن الجديدة، بخطة الاستعداد والتجهيزات اللازمة (المعدات وأماكن تواجدها، والمسؤولين عن تشغيلها وبياناتهم كاملة، وأسماء السائقين وأرقام هواتفهم وأماكن مبيتهم، وأماكن تواجد العربات والمسؤولين عن تشغيلها وبياناتهم كاملة، والمولدات الاحتياطية لتوفير الكهرباء اللازمة للروافع وطلمبات الشفط، وغيرها من الاستعدادات اللازمة).


ووجه الوزير، بضرورة التأكد من جاهزية أبيار الشحن الجوفي، والجزر الوسطى التي تم تخفيض مناسيبها ببعض المدن الجديدة، كحلول غير تقليدية لاستيعاب مياه الأمطار.


وأكد، ضرورة الصيانة الدورية لتلك الأعمال، ومراعاة مناسيب توجيه المياه عند تصميم وتنفيذ الطرق، والعمل على إيجاد حلول دائمة وجذرية للتعامل مع سقوط الأمطار مستقبلاً.

واستعرض الدكتور عاصم الجزار، الإجراءات التي نفذتها الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي وشركاتها التابعة، والتي شملت، الانتهاء من تطهير بالوعات الأمطار، وإصلاح أي تلفيات بالبالوعات وتركيب أغطية لها، وتطهير الشبكات والمجمعات وبيارات محطات الرفع لزيادة طاقتها الاستيعابية.


واستعرض كذلك، صيانة ورفع كفاءة محطات الرفع الكبرى التي تستقبل التصرفات من المجمعات الرئيسية، ومراجعة وحدات التوليد الاحتياطية، وتمركز للشفاطات والمعدات والسيارات لتغطية المحاور الرئيسية والميادين ومنازل ومطالع الكباري، وتمركز المعدات في الأماكن المتوقع تجمع المياه بها من واقع الخبرات السابقة، وتجهيز عدد من البدالات والطلمبات الغاطسة لتغطية المناطق الساخنة.


ووجه الجزار بالتنسيق المستمر مع هيئة الأرصاد الجوية لمعرفة التنبؤات والتوقعات المحتملة لسقوط الأمطار ومدى كثافتها، ورفع درجة التأهب بالخط الساخن 125 ومراكز خدمة العملاء، والتنسيق بين غرف طوارئ الشركات وغرف عمليات المحافظات والجهات المعنية، وانتشار جميع أفراد فرق المتابعة الميدانية، وفرق التطهير، وفرق متابعة المحطات على جميع مواقع العمل حسب أولوية المواقع.


كما تابع وزير الإسكان، الإجراءات التي اتخذتها الهيئة وأجهزة المدن الجديدة لمجابهة سقوط مياه الأمطار بكميات كبيرة، حيث تم العمل في 3 محاور متوازية (رفع كفاءة عناصر منظومة صـرف الأمطار – عناصر إدارة الأزمات والطوارئ – وحدات التدخل السريع).


ويتم التطهير الدوري والمستمر لبالوعات صرف الأمطار القائمة، وإضافة بالوعات بأماكن تجمعات الأمطار، وإنشاء بالوعات صرف أمطار بمواصفات جديدة لتتماشي مع حجم المياه المتجمعة، والتطهير الدوري والمستمر لخطوط الانحدار ومطابق الصرف الصحي، ومراجعة مدى استيعاب خطوط شبكات الصرف الصحي للتصرفات الكبيرة لمياه الأمطار وذلك من خلال تدعيم أجزاء من خطوط الصرف الصحي، وتغيير مسار بعض الخطوط الفرعية.

اقرأ أيضا.. وزيرة التخطيط لـ الطريق: ندرس طرح حصص فى 10 شركات بقيمة 3 مليارات دولار خلال أسابيع

موضوعات متعلقة