جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 7 أكتوبر 2022 12:33 مـ 12 ربيع أول 1444 هـ

معهد دراسة الحرب: التعبئة الجزئية لروسيا لن يغير مسار الأزمة

لوحة إعلانية- AFP
لوحة إعلانية- AFP

توصل تحليل أجراه باحثون من معهد دراسة الحرب (ISW) إلى أن إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تعبئة جزئية من غير المرجح أن "يغير مسار الحرب بشكل كبير"، وفقا لما نشره معهد دراسة الحرب.

ويقول التحليل أن الأمر سيستغرق أسابيع أو شهورًا لجلب جنود الاحتياط إلى الاستعداد القتالي ، وأن جنود الاحتياط الروس "مدربون تدريباً سيئًا من البداية"، وأن "المراحل المتعمدة" للانتشار التي حددها وزير الدفاع الروسي من المرجح أن تمنع "أي التدفق المفاجئ للقوات الروسية يمكن أن يغير مسار الحرب بشكل كبير ".

وجاء في التحليل أن "أمر بوتين بتعبئة جزء من احتياطي روسيا" المدرّب "، أي الأفراد الذين أكملوا خدمة التجنيد الإلزامي، لن يولد قوة قتالية روسية كبيرة قابلة للاستخدام لأشهر، وقد يكفي الحفاظ على المستويات الحالية للقوة البشرية العسكرية الروسية في عام 2023 من خلال تعويض الخسائر الروسية ، على الرغم من أن هذا لم يتضح بعد."

وتابع التحليل أن "الخدمة العسكرية الإلزامية الروسية مدتها عام واحد فقط ، وهو ما يمنح المجندين القليل من الوقت لتعلم كيف يصبحون جنودًا، بدايةً يؤدي عدم وجود تدريب تنشيطي بعد تلك الفترة الأولية إلى تسريع تدهور مهارات الجندي المكتسبة بمرور الوقت ".

اقرأ أيضا: «بن سلمان» يحرر 10 أسرى أجانب لدى الجيش الروسي