جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 07:02 مـ 6 جمادى أول 1444 هـ

الخارجية الأمريكية: انسحاب روسيا من اتفاقية الحبوب «عقاب جماعي»

قال نيد برايس الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن وقف روسيا لمشاركتها في اتفاقية الحبوب التي توسطت فيها الأمم المتحدة له "آثار ضارة فورية" على الأمن الغذائي العالمي وأسعار المواد الغذائية بسبب حالة عدم اليقين بشأن الاتفاق.

أعلنت موسكو، السبت، تعليق دورها في المبادرة التي تدعمها الأمم المتحدة والتي بدأت في أغسطس الماضي، ومرافقة سفن الشحن عبر البحر الأسود، لكن السفن التي تحمل الحبوب استمرت في الإبحار من الموانئ الأوكرانية يوم الاثنين.

وصرح برايس للصحافيين، اليوم الاثنين، أن "أي تعطيل للمبادرة يهدد بارتفاع أسعار المواد الغذائية ويقلل ثقة شركات التأمين والشاحنين التجاريين الذين عادوا إلى طرق البحر الأسود ويزيد من المصاعب على البلدان ذات الدخل المنخفض التي تعاني بالفعل من أزمات إنسانية حادة وانعدام الأمن الغذائي العالمي". وفق وكالة رويترز

وقال إن أسعار المواد الغذائية بدأت في الارتفاع قبل يوم السبت لأن تعليقات المسؤولين الروس ألقت بظلال من الشك على طول أمد الصفقة.

وقال "هذه ليست قضية ثنائية بين روسيا وأوكرانيا"، مضيفًا أن 66٪ من القمح الذي تم تصديره بموجب المبادرة ذهب إلى البلدان النامية و19٪ ذهب إلى الدول الأقل نموًا.

إن أسعار المواد الغذائية بدأت في الارتفاع قبل يوم السبت لأن تعليقات المسؤولين الروس ألقت بظلال من الشك على طول أمد الصفقة.

وقال "هذه ليست قضية ثنائية بين روسيا وأوكرانيا"، مضيفًا أن 66٪ من القمح الذي تم تصديره بموجب المبادرة ذهب إلى البلدان النامية و 19٪ ذهب إلى الدول الأقل نموًا.

وقال إن الطرق البرية تستخدم أيضا لتصدير الحبوب الأوكرانية، لكن "لا بديل" عن الكميات التي يمكن شحنها عبر البحر الأسود.

وقال برايس: "ليس من مصلحة أحد - ليس من مصلحة روسيا، وليس من مصلحة المجتمع الدولي أن يرى ما يمكن أن يكون نوعًا من أشكال العقاب الجماعي حتى يظل هذا معلقًا".

اقرأ أيضا: ارتفاع أسعار القمح عالميًا بعد تجميد روسيا اتفاقية الحبوب