جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأربعاء 7 ديسمبر 2022 03:11 مـ 14 جمادى أول 1444 هـ

الإفتاء: ممارسة لعبة البلياردو حرام شرعًا في هذه الحالة

دار الإفتاء
دار الإفتاء

كشفت دار الإفتاء المصرية، حكم ممارسة البلياردو وغيرها من الألعاب التي تستخدم فيها الزهر "النرد".

وقالت دار الإفتاء المصرية، إنه عن بُرَيدةَ رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «مَنْ لَعِبَ النَّردشِير فكَأنَّمَا وَضَعَ يَدَهُ فِي لَحمِ خِنزِير وَدَمَهُ» رواه أحمد ومسلم وأبو داود، وعن أبي موسى رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «مَنْ لَعِبَ النَّرد فَقَدْ عَصَى الله وَرَسُولَهُ».

وشددت على أن هذه الألعاب من الأمور المستحدثة إذا كانت تلهي عن ذكر الله وممارستها تؤدي إلى ترك الجمع والجماعات فهي حرام؛ أما إذا كانت اللعبة بقصد التسلية واللهو المباح فضلًا عن الرياضة الذهنية وتدريب الفكر فلا بأس؛ لأن الأصل في الأشياء الإباحة ما لم يرد بذلك نصٌ بتحريمها، وهذا بالطبع مخالفٌ للنّرد؛ لأن المعوّل في النرد أنّه مبنيٌّ على الحظّ فأشبه الأزلام.

وأشارت إلى أنه في الغالب في هذه الألعاب هو الحذق والتدبير، ففي هذه الحالة تُشبِهُ المسابقةَ بالسّهام، وقد اشترط من أباح مثل هذه الألعاب من العلماء شروطًا منها:

1- ألا تُؤخّر بسبِبِه الصلاةُ عن وقتها؛ لأن الغالب في اللهو أنه يسرِقُ الوقتَ ويشغل عن الواجبات.
2- ألا يخالطَ ذاك قمارٌ.
3- أن يحفظَ اللاعبُ لسانه من الفحش والخطأ ورديء الكلام.
4- ألا يشتمل على الكذبِ واليمينِ الفاجرةِ والخيانةِ والظُّلمِ والسِّباب والفسوق والخروج عن طاعة الله بقول أو فعل.

ولفتت إلى أنه إذا تحققت الشروط السابقة، فلا مانع شرعًا من ممارسةِ هذه الألعاب وفتح صالات لممارستها.

اقرأ أيضا:

فصل 3 طلاب من المدينة الجامعية بالأزهر - خاص