جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 07:54 مـ 6 جمادى أول 1444 هـ

الإفتاء توضح ضوابط شُرب البوظة: حرام في هذه الحالة

دار الإفتاء المصرية
دار الإفتاء المصرية

كشف مجمع البحوث الإسلامية، أن هناك شرطين لشرب البوظة، والتي انتشرت مؤخرا بالشوارع ومحلات العصير.

وقال مجمع البحوث الإسلامية، إن تناول البوظة يكون حلالال بشرطين، ألا تكون من المسكرات التي تغيب العقل، وألا تضر صحة الإنسان.

وأشار مجمع البحوث الإسلامية، إلى أن هناك نوعا من البوظة يصنع من الذرة، وتناولها حلال إلا إذا ثبت أنها مسكرة أو ضارة، ويحدد ذلك الأطباء، وإذا ثبت أنها مضرة، فتناولها في هذه الحالة حرام شرعا.

ولفت المجمع إلى أن الشرع حرّم المسكرات كما روى أحمد وأصحاب السنن إلا النسائي عن النُّعمان بن بَشِير -رضي الله تعالى عنهما- أن رسول الله -صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- قال: «إنَّ من الحِنطة خمرًا، ومن الشعير خمرًا، ومن الزبيب خمرًا، ومن التمر خمرًا، ومن العَسَل خمرًا»، زاد أحمد وأبو داود: «وأنا أنهى عن كل مُسكِر»، وقال رسول الله -صلى الله تعالى عليه وآله وسلم-: «كل مُسكِر خمر، وكل خمر حرام»، رواه الجماعة إلا البخاري وابن ماجه، وما أسكر كثيره فقليله حرام؛ ففي الحديث المرفوع: «كل مُسكِر حرام، وما أَسكَر الفَرَقُ مِنه فمِلءُ الكَفِّ مِنه حرامٌ».

فيما أكدت دار الإفتاء، أن البوظة التي يتم صنعها بالتخمير وبدون وضعها على النار فهي حرام من أجل هذا لأن الكثير منها مسكر، لافتة إلى أنه إذا كان هناك مشروب حديث اسمه بوظة ولكن مجرد اسم فقط وهو عبارة عن عصير وليس به تخمر فلا مانع من تناوله.

اقرأ أيضا:

ملك البحرين يودع شيخ الأزهر بعد زيارة رسمية للمملكة استمرت عدة أيام