جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الجمعة 27 يناير 2023 01:20 مـ 6 رجب 1444 هـ

«تستدعي الشيطان».. التعليم تحذر من انتشار لعبة تشارلي بين الطلاب

لعبة تشارلي- ياندكس
لعبة تشارلي- ياندكس

تعالت الأصوات المحذرة من لعبة تشارلي الخطيرة التي يتم تحميلها على هواتف الطلاب في المدارس وانتشرت بشكل واسع خلال الفترة الأخيرة على نطاق عالمي، الأمر الذي دفع وزارة التربية والتعليم لإصدار بيان عاجل، تشدد فيه على أولياء الأمور بضرورة الانتباه على أبنائهم ومراقبة هواتفهم من لعبة تشارلي أو القلم الرصاص.

تحذير عاجل من التعليم

وأهابت الوزارة، في بيان، بأولياء الأمور التأكيد على مراقبة نشاط أبنائهم على الهواتف الذكية في ظل انتشار تطبيقات وألعاب إلكترونية قد تمثل خطرًا داهمًا على صحتهم العقلية والجسمانية.

وأكدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني توجيه كافة الإدارات التعليمية على مستوى الجمهورية بالتنبيه على مديري المدارس مراقبة أي أنشطة غير معتادة يقوم بها الطلاب قد تضر بهم، وتنفيذ حملات توعية بأضرار الألعاب الإلكترونية التي يسعى بعض الطلاب لتطبيقها على أرض الواقع.

وأشارت الوزارة إلى أن الرقابة الأسرية باتت ضرورة ملحة وأولوية قصوى في ظل ممارسة بعض الطلاب لأنشطة خطرة عبر تطبيقات الهواتف الذكية بما يؤثر على صحتهم النفسية والجسمانية، والتي تنعكس بدورها على أدائهم الدراسي.

لعبة تشارلي

لعبة "تشارلي" charliecharliechallenge، أشبه بألعاب التواصل الروحاني مثل "ويجا"، وتعتبر أحد الطقوس المكسيكية التقليدية القديمة، ويقال إن اللاعبين ويكونون عادة من الأطفال أو المراهقين، يتواصلون مع روح طفل يدعي "تشارلي" لاستدعائه ثم سؤاله وإجابته تكون بـ"لا" أو "نعم".

وتقوم اللعبة على وضع قلم رصاص فوق الآخر على قطعة ورقة مكتوب عليها "نعم ..لا"، حيث يحيط بهما مربع مقسّم إلى أربعة أقسام ومكتوب في كل جزء عبارة yes وno موزعة بالتساوي.

وتبدأ اللعبة بطرح سؤال لمناداة شارلي، مثل "شارلي هل أنت هنا" أو "شارلي، هل يمكننا اللعب"، ومن ثم الانتظار حتى تبدأ الأقلام بالتحرك، ويقوم اللاعب بعدها بطرح الأسئلة، ويتولى "شارلي" الإجابة من خلال تحريك القلم إلى إحدى الإجابات إمّا yes أو no .

وأسهم في انتشار اللعبة وسرعة ظهورها الوسم الذي حمل اسم اللعبة شارلي، كما أن سهولة تطبيقها ساعد على انتشارها بشكل أكبر مما يتوقع البعض.

تستدعي الجن والشيطان

وحذر العديد من علماء النفس من هذه اللعبة، حيث أشاروا إلى أن الأطفال الذين اعتادوا لعب هذه اللعبة تحدث لهم أعراض غريبة، مثل رؤية الظلال وسماع ضحكات طفل خفي ورؤية الكوابيس والتخيلات ورؤية شبح الطفل "تشارلي" في خزانة الملابس، بينما البعض لا يتعرض لمثل هذه الأعراض وذلك حسب درجة التأثر بهذه اللعبة الغامضة.

اقرأ أيضا: الحكومة: لا نقص في مخزون البن والشاي والأرز والزيت