الطريق
الأحد 19 مايو 2024 09:41 مـ 11 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

أزهري: جهل الجماعات المتطرفة بالأحكام الشرعية أضر الدين الإسلامي

محاضرة أئمة تشاد
محاضرة أئمة تشاد

قال الدكتور عبدالتواب عثمان، أستاذ بكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنين بجامعة الأزهر بالقاهرة، إن الجماعات المتطرفة ترجمت أفكارها وفهمها البئيس لقضية الإيمان والكفر بانتشار صور الدماء والأشلاء تحت ظلال الإرهاب الأسود.


وأشار خلال المحاضرة التي ألقاها حول "أفكار المتشددين حول الفكر والعقيدة" لأئمة وواعظات تشاد، بالمنظمة العالمية لخريجي الأزهر، إلى أن ما فعتله الجماعات الإرهابية جعل الإسلام الذي كان مفتاحا للقلوب والعقول مرتبطا ذهنيا بالدماء والقتل والخراب، وهو بعيد كل البعد عن ذلك.

وأكد أن الإسلام جاء بتكاليفه الشرعية للحفاظ على المقاصد والكليات الخمس وهي "حفظ النفس والدين والمال والعرض وترقية القيم الإنسانية"

ونصح الأستاذ بجامعة الأزهر، المتدربين بضرورة تحصيلهم العلوم الشرعية من مصادرها الصحيحة وعلماء الأمة العدول بتواجدهم في هذه الدورات التدريبية.

وشدد على أن الأزهر لا يدخر جهدا في توصيل رسالته الوسطية لأئمة ومسلمي العالم الإسلامي من خلال شيوخه وعلمائه الأجلاء، ليضاهوا الفكر بالفكر وليوضحوا صحيح الدين.

ونوه بأن ما فعلته الجماعات الإرهابية أدى إلى تشويه صورة الإسلام الحنيف، بسبب جهلهم بالأحكام الشرعية ووعدم معرفة الفرق بين الأدلة والمقاصد وعدم الموازنة بين المصالح والمفاسد وعدم التفرقة بين المتفق عليه والمختلف فيه.

وقال إن كل ذاك أنتج الخلل في إفهامهم العقيمة واستبدادهم في الرأي وتجهيل الآخرين، وتشددهم الديني على النفس وعلى الآخرين والمسارعة في التكفير بالمعاصي.

اقرأ أيضا:

تصيب الطلاب بانهيار عصبي.. مرصد الأزهر يحذر من لعبة «تشارلي» في المدارس