جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
السبت 4 فبراير 2023 01:24 مـ 14 رجب 1444 هـ

بعد ظهور الرطوبة على جدرانه.. قصر البارون تحفة معمارية وفنية تحكى تاريخ مصر الحديث

قصر البارون
قصر البارون

صرح المهندس هشام سمير مساعد وزير السياحة والآثار لجريدة (الطريق) ،أن الصور التى انتشرت عبرمواقع التواصل الأجتماعى والتى تعبر عن وجود أملاح على حائط القصر ماهى إلا نتيجة للرطوبة، بسبب قرب أسوار القصر من الحديقة التي كانت تروى بالغمر فى الماضى.
تاريخه ونشأته
يعتبر قصر البارون اليوم من أهم المعالم السياحية والثقافية فى مصر، فقد بناه البارون إمبان ، المهندس ورجل الأعمال البلجيكي، الذى عشق الآثار المصرية القديمة منذ القدم، وعلى الرغم من نشأته وإقامته في بلجيكا وانتقاله للعديد من الدول إلا انه أحب مصر وأوصى أن تدفن رفاته فى مصر.


قررالبارون إمبان أن يكون له قصره الخاص فى أحد أولى بنايات القاهرة الجديدة. فقد بدء بناء القصر 1906 وتم افتتاحه عام 1911. قد استوحى التصميم الخارجى الخاص بالقصر من فن العمارة الهندية ،ولكن التصميم الداخلى للقصر جمعت به العديد من الثقافات والآثارالمختلفة والتماثيل المقلدة ، ويحتوى أيضًا على العديد من أعمال النحات والنقشوشات المختلفة الجذابة.
يتكون القصر من ثلاثة طوابق مختلفة. يختلف كل طابق عن الأخر، فالطابق السفلى كان مخصص للعاملين بالقصر، والطابق الأرضى مخصص للضيافة ، والدور الثانى به غرف النوم والسطح كان للحفلات. كما تزين القصر بالرخام الايطالي والزجاج البلجيكي والمرمر والعاج.


أقام البارون إمبان فى القصر بعد ذلك وبعد وفاته انتقلت ملكية القصر الى ابنه جان وبعد وفاة جان الذى دفن مع والده فى كنيسة البازيليك. انتقلت الملكية إلى أحفاد البارون إمبان وتعرض القصر للأهمال فى ذلك الوقت لفترة طويلة. ثم تعرض القصر إلى مزاد واشتراه السورى محمد بهجت والسعودى محمد على ولكن استرجعته وزارة الإسكان المصرية من ملاك القصر. سجل القصر فى عام 2005 كأثر رسميًا حيث سلمته وزارة اإلاسكان للمجلس الأعلى للآثار. وفى 2020 تم إعادة افتتاح القصر بعد الانتهاء من أعمال الترميم والتطوير.



موضوعات متعلقة