الإثنين 2 أكتوبر 2023 12:57 صـ 16 ربيع أول 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةم. مدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
رئيس مجلس الإدارةم. مدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
هزيمة نانت بثلاثية أمام رين في الدوري الفرنسي.. وطرد مصطفى محمد بيان عاجل من ليفربول على لجنة الحكام في الدوري الإنجليزي الرئيس السيسي: «بيانات الحكومة المصرية مؤمنة ولا يمكن عمل شلل لها» الكونغو تعتمد المصري أشرف عطية مفوضا عاما لمشروعات التنمية المستدامة الرئيس السيسي يشاهد فيلمًا تسجيليًا عما تحقق من إنجازات في قطاع الاتصالات عاجل.. قصف تركي مكثف على جبال قنديل في محافظة السليمانية بالعراق وزير الإسكان يوجه بالاستعداد لمواجهة مخاطر الأمطار والسيول خلال موسم الشتاء الرئيس السيسي: لم نُدخل شركات أجنبية في أعمال التكريك بالبحيرات توفيرًا للتكاليف بعد الحديث عن عودة العقاب البدني.. برلمانية للمعلمين: يُحذر استخدام الضرب تهديد بإيقاف القيد.. فيفا يغرم بيراميدز وفيوتشر بسبب عمر لعيوني ومروان صحراوي الرئيس السيسي: مشروعات الزراعة في مصر توفر العديد من فرص العمل منها «حسن المصري».. أفلام ينتظر الجمهور عرضها في السينمات خلال شهر أكتوبر

نجوى عانوس تقدم دراسة تفكيكية لـ«رحلة اكتشاف الذات»

غلاف الكتاب
غلاف الكتاب

تقدم الناقدة الدكتورة نجوى عانوس، في كتابها الجديد «رحلة اكتشاف الذات في كل المدن أحلام.. دراسة تفكيكية» الصادر عن دار المعارف، دراسة تفكيكية لكتاب "كل المدن أحلام" للكاتب جرجس شكري.

وتقف الدكتورة نجوى عانوس، عبر تلك الدراسة على ملامح الكتاب باعتباره ليس من ضمن كتب الرحلات وإنما هو رحلة داخل الذات، باعتبار أن الكاتب جرجس شكري يكتب عن ذاته داخل المدن التي زارها ونقل عنها في كتابه.

إزالة الغموض

وتقول الدكتورة نجوى عانوس في مقدمة الكتاب، كتاب جرجس شكري "كل المدن أحلام" أحدث لي صدمة في توقعاتي، مما ألزمني المشاركة في إزالة الغموض الذي أحاط به.

المعايير التقليدية

وأشارت إلى أن الكتاب ابتعد عن المعايير التقليدية في أدب الرحلات، حيث شكل عملا فنيا جديدا، جعلني اتجه إلى أفق التوقعات الفكرية والجمالية التي تتحكم في تلقي النص، والتوقع بعيدا عن المألوف التقليدي في أدب الرحلات.

المسافة الجمالية

وتابعت، من هنا يمكن فهم المسافة الجمالية ما بين أفق النص وهو "كتابة المؤلف" وأفق "توقع القارئ" والتي تشكل معيارًا للحكم على قيمة العمل الأدبي، فإذا استجاب أفق النص لأفق التوقع كان النص عادياً، في حين أنه إذا كان مخيبا لأفق القارئ شكل شكلاً فنيا جديدا ذا قيمة عالية.

أهمية النص

وأوضحت أن أهمية هذا النص تعود إلى إعطاء المتلقي فرصة للتخيل والإبداع، حيث أن الجزء المكتوب من النص يمنحنا المعرفة، أما الجزء الغير مكتوب يعطينا الفرصة للتخيل والإبداع ويحقق قراءة هذا العمل الأدبي بين بنيته ومتلقيه.

وأشارت إلى أن الكاتب جرجس شكري يؤكد أنه محاولة لتفسير وتعليل الدهشة بما شاهده في أوروبا ومحاولة لاكتشاف الذات، فيقول: "ذهبت إلى عالم مختلف تماما حيث كنت أراقب الحياة بكل تفاصيلها وأراقب نفسي، وذلك في محاولة لتفسير دهشتي مما رأيته، حيث أننا حين نبتعد نرى أنفسنا بشكل مختلف مما تتجلى الذات الواعية".

اقرأ أيضا.. ثقافة الغربية تعرض «يا ليل يا عين» بمسرح المركز الثقافي