الطريق
الجمعة 14 يونيو 2024 11:08 مـ 8 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

لماذا يغطى الناجين من الكوارث برقائق الألومنيوم؟

رقائق الألومنيوم
رقائق الألومنيوم

لوحظ أن طواقم الإنقاذ والدفاع المدني تستخدم مواد مصنوعة من الألومنيوم لتغطية الناجين من الكوارث، وهو ما حدث بالفعل في زلزال تركيا المدمر الذي وقع على الحدود بينها وبين سوريا في فبراير الماضي، ومع البحث تبين أن لها فعالية في إبقاء الجسم حيا.

لماذا يستخدم ورق الألومنيوم في تغطية الناجين من الكوارث؟

يطلق عليها اسم بطانيات الطوارئ كونها تستخدم في حالات الطوارئ والكوارث، وهي مواد مصنوعة من شرائح البلاستيك المغلف بمادة الألومنيوم، صنعت لأول مرة في وكالة ناسا عام 1973م، بغرض خفض درجة حرارة إحدى المحطات الفضائية التي كانت تسكن الفضاء في ذلك الوقت وتسمى سكايلاب.

بعد التعرض للكوارث الطبيعية أو الأجواء الباردة، يعجز الجسم عن الحفاظ على درجة حرارته المطلوبة لبقاء الأعضاء تعمل، لذلك يتم تغطية الناجين من هذه الكوارث لتفادي خطر اضطراب درجة الحرارة الداخلية للجسم.

تستخدم دائما هذه الرقائق المصنوعة من الألومنيوم، في حالات الكوارث أو بين المهاجرين، الذين ينتقلون من بلد لأخرى في ظل أجواء صعبة للحفاظ على البقاء أحياء وحمايتهم من الرياح والبرودة.

اقرأ أيضاً: 5 استخدامات غير متوقعة لرقائق الألومنيوم.. تعرف عليها