الإثنين 26 فبراير 2024 05:30 صـ 16 شعبان 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

شركات الخرسانات الأسمنتية جرس إنذار يهدد حياة ذوي الهمم في مدينة السلام.. فما مصير هؤلاء؟

الخرسانات الأسمانتية
الخرسانات الأسمانتية

حالة من الجدل ضربت مدينة السلام التابعة لمحافظة القاهرة على طريق مصر الإسماعيلية، حيث قيام بعض الشركات الخاصة بإنتاج الخراسانات الأسمنتية وسط مساكن المنطقة، ولم ينتهي الأمر هنا فحسب، بل تواجد مدرسة لذوي الهمم في المنطقة نفسها.

مصطفى بكري يفتح النار على شركة إنتاج الخرسانة

الأمر الذي أثار غضب البرلماني والإعلامي مصطفى بكري، حيث تقدم بطلب إحاطة إلى لجنة الطاقة والبيئة والتنمية المحلية، بسبب ما فعلته تلك الشركات دون مراعاة صحة الأهالي واحتمال إصابتهم بالأمراض السرطانية نتيجة هذا التلوث.

وقال بكري: "اشتكى أهالى مدينة السلام من المضارين وحرروا المئات من المحاضر بقسم الشرطة دون أن يحرك ذلك ساكنا، وكذلك وجود مدرسة لذوي الهمم في هذه المنطقة، وهو أمر تسبب في حالة من الذعر للتلاميذ".

طلب إحاطة إلى لجنة الطاقة والبيئة

وأشار إلى أن أصحاب هذه الخلاطات الخاصة يزعمون أن هناك من يساندهم ويدعمهم من خلف ستار، وأنهم يتوعدون كل من يعترض سبيلهم بالعقاب، لذلك تقدم بطلب الإحاطة إلى لجنة الطاقة والبيئة والتنمية المحلية، راجيًا مناقشة الطلب في أسرع وقت ممكن حفاظا على صحة المواطنين.

ضرر كارثي من محطات الخرسانة الأسمنتية

ومن جهته علق محمد سعيد المهندس المدني واستشاري الطرق والكباري، على ذلك الأمر، قائلًا إن الضرر الكارثي ينتج عن محطات الخرسانة نفسها وهي الخلاطات وليس عن الخرسانة، وذلك من غبار الأسمنت وغبار الأجريجات "بديل الزلط".

وكشف سعيد في تصريحات خاصة لـ"الطريق"، أن الضرر الكامن في تلك الأغبرة الناتجة عن محطات إنتاج الخرسانة يهدر الجهاز التنفسي ويؤدي إلى الإصابة بمرض الربو وقد تؤدي إلى السرطانات، مشيرًا إلى الطلاب المتواجدين في مدرسة ذوي الهمم التابعة لتلك المنطقة فهم أكثر عرضة لتلك الأمراض.

وأوضح استشاري الطرق والكباري، أنه من الضروري وضع فلاتر للتقليل من أضرار خلاطات الخرسانات، خاصة أنها متواجدة في منطقة سكنية وحيوية مأهولة بكثافة سكانية عالية.

اقرأ أيضًا.. أرواح المواطنين في خطر.. من المسؤول عن سقوط اللوحات الإعلانية؟