الطريق
الأحد 21 أبريل 2024 01:15 صـ 11 شوال 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

دراسة جديدة تظهر كيد النساء لإناث الضفادع عند محاولة الهجوم عليها

الضفادع_مصدر الصورة_ياندكس
الضفادع_مصدر الصورة_ياندكس

أظهرت دراسة جديدة أجريت أن إناث الضفادع تتظاهر بالموت لتجنب التقدم غير المرغوب فيه، حيث تسلط النتائج الضوء على التدافع المميت أحيانا للضفدع الأوروبي الشائع للحصول على رفيقة.

وقال الباحثون، إن النتائج تسلط ضوءا جديدا على الضفدع الأوروبي الشائع، مما يشير إلى أن الإناث لا تتحمل ببساطة تدافع الذكر للتزاوج، وهو الوضع الذي يمكن أن ينتهي فيه الأمر بالعديد من الذكور إلى التشبث بالأنثى، وأحيانا بشكل مميت، وفقا لما جاء بصحيفة الجارديان.

وقالت الدكتورة كارولين ديتريش، المؤلفة الأولى للدراسة من متحف التاريخ الطبيعي في برلين، إنه كان يعتقد في السابق أن الإناث غير قادرات على الاختيار أو الدفاع عن أنفسهن ضد إكراه الذكور.

وأوضحت الصحيفة أن البحث يشير إلى أن هذا قد لا يكون هو الحال، والإناث في تجمعات التكاثر الكثيفة هذه ليست سلبية كما كان يعتقد سابقا، وكتبت ديتريش ومؤلفها المشارك، الدكتور مارك أوليفر رودل، في مجلة رويال سوكيتي أوبن ساينس، أنه كيف وضعوا كل ذكر ضفدع في صندوق به أنثيين واحدة كبيرة والأخرى صغيرة، ثم تم تسجيل سلوك التزاوج على الفيديو.

وأوضحت ديتريش أن النتائج التي تم الحصول عليها كشفت أن 54 أنثى عانين من براثن ذكر، وأن 83٪ من الإناث التي أمسك بها ذكر حاولن تدوير أجسادهن، كما صدرت نداءات تحرير مثل الهمهمات والصرير من 48% من الإناث المشبكات، وجميعهن قامن أيضا بتدوير أجسادهن.

وأشارت إلى أنه حدث الجمود التوتري وهو تصلب الذراعين والساقين ممدودتين في وضع يذكرنا بالتظاهر بالموت في 33% من جميع الإناث اللاتي تشابكن مع ذكر، حيث أن الأمر يميل إلى الحدوث جنبا إلى جنب مع الدوران والنداء.

ويشير الباحثون إلى أن الإناث الأصغر حجمًا تستخدم الأساليب الثلاثة معًا في كثير من الأحيان مقارنة بالتكتيكات الأكبر حجما، على الرغم من أن الجمود المنشط غير عادي، فقد تبين أنه قد شوهد من قبل.

وأوضح فريق الباحثين إن عدم القدرة على الحركة يمكن أن يكون استجابة للضغط النفسي وأن هذا أكثر شيوعا عند الإناث الأصغر حجما وبالتالي الأصغر سنا، وهو ما قد يكون نتيجة للضغط الأكبر الناتج عن خبرة أقل في الإنجاب.

وأضاف الباحثون أن التكتيكات الثلاثة سمحت لبعض الإناث على الأقل بالتهرب من براثن الذكور، وهو الامر الذي أدى إظهار سلوك تجنب الشريك إلى هروب 25 أنثى، مشيرين إلى أن ديتريش عثرت على كتاب كتبه روسيل فون روزنهوف عام 1758 يصف هذا السلوك، والذي لم يذكر مرة أخرى مطلقا.

اقرأ أيضًا: ضفدع يلد ثعبان يثير الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي