الطريق
الأحد 21 أبريل 2024 01:47 صـ 11 شوال 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

كيف خدعت حماس جيش الاحتلال الإسرائيلي؟.. كلمة السر «الجهاد الإسلامي»

حركة حماس
حركة حماس

من الواضح أن إسرائيل لم تتمكن من السيطرة على قطاع غزة بالحرب أو التهجير، لا سيما وأنه لم تكتسب خبرة من التعامل مع الفصائل الفلسطينية طوال 75 عامًا، حتي وقعت هذا المرة في "فخ حماس"، ولم تكن هي المرة الأول التي تخدع فيها الحركة قادة تل أبيب.

تعليقًا على ذلك، كشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، اليوم الخميس، تفاصيل جديدة لما وصفته بـ"خطط حماس لخداع إسرائيل"، والذي قد منحها شعورًا زائفًا بالهدوء، وذلك قبل أن تشن الحركة هجمات 7 أكتوبر، والتي كبدت تل أبيب خسائر وضعتها في مأزق مع مواطنيها.

كيف خدعت حماس إسرائيل؟

وبدورها، نقلت الصحيفة الأمريكية عن مسؤول أمني إسرائيلي لم يسمح بذكر أسمه، إن قادة حركة حمـاس، كانوا قد زودوا إسرائيل بمعلومات استخباراتية عن حركة الجهاد الإسلامي، لتعزيز الانطباع بأنهم مهتمون بالتعاون مع إسرائيل، هذا الأمر جعل الأجهزة الاستخبارتية في حالة من الخمول، ولم تكن تدرى ما يخطط له من قبل الحركة.

فيما نقلت الصحيفة الأمريكية عن ضابط أمن إسرائيلي آخر، إن استخبارات جيش الاحتلال الإسرائيلي جمعت أدلة على وجود خطط لهجوم واسع النطاق من قبل حـماس على مستوطنات غلاف غزة وضواحيها منذ أكثر من عام، ولكن يا ترى هل تم الاخذ بها، وأن كان حدث ما شنت الحركة هذا الهجوم.

اقرأ أيضًا: تفاصيل لقاء وزير التنمية المحلية ومحافظ أسوان لمتابعة المشروعات الخدمية والتنموية

أضاف: "الجيش أصدر في أبريل إنذارًا داخليًا بشأن تسلل مسلحي الحركة لاستهداف الكيبوتسات القريبة من قطاع غزة"، مستشهدًا بـ"أدلة ملموسة" على أن العملية من المرجح أن تشمل مئات المسلحين، لا سيما وأنه في أغسطس، قبل أسابيع من الهجوم، أشارت معلومات استخباراتية جديدة إلى هجوم وشيك.

جزءًا من خدع حـماس

تابع: "لقد زاد الجيش الإسرائيلي من جاهزيته واعتقد أنه أوقف الهجوم، ولكنهم يرون الآن أن ذلك كان جزءًا من خدع حـماس آنذاك، ومن ثم يلقون اللوم على بعضهم البعض بسبب التقصير وعدم الاهتمام بالمعلومات التي تورد إليهم، وهذا يعد تعون في أمن إسرائيل"

في وقتًا سابق، ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، بأن المسؤولين الإسرائيليين قد حصلوا على مخطط حماس للهجوم قبل عام من موعده، لكنهم اعتبروا أنه من الصعب على حماس تنفيذه، وفق ما أظهرت وثائق ورسائل بريد إلكتروني ومقابلات اطلعت عليها الصحيفة.