الطريق
الأحد 26 مايو 2024 12:18 صـ 17 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
لميس الحديدي عن معبر رفح: مصر رفضت الاستفزازات الإسرائيلية وفرض تل أبيب الأمر الواقع بإحتلال المعبر من الجانب الفلسطيني كتاب ونقاد السينما تكرم أبطال فيلم ”رفعت عيني للسما” الفائز بمهرجان كان انفراد لـ ”في المساء مع قصواء”.. من هو اللواء أحمد عبد الخالق ضابط المخابرات المصري الذي استهدفته أمريكا إعلاميًا؟ رئيس الوفد يهنئ النادي الأهلي بالفوز ببطولة دوري أبطال أفريقيا بعد سحق الترجي والتتويج بالأميرة السمراء .. الأهلي يتأهل لبطولة الإنتركونتيننتال أولى أغانيها باللهجة العراقية .. أصالة تكشف تفاصيل أغنيتها الجديدة ”إنسان” مظهر شاهين: ”كذب المنجمون ولو صدفوا”..مبروك للأهلي ولا عزاء للمنجمات الأرصاد تحذر من ارتفاع في درجات الحرارة وأمطار رعدية غدًا التعليم تكشف عن أخر موعد لتقديم طلاب الثانوية العامة على المنح استعدادات 83 مركز شباب ونادي رياضي بالقليوبية لإذاعة مباراة الأهلي والترجي التونسي للأسبوع الثاني على التوالي .. عميد آداب طنطا يتابع استمرار أعمال الامتحانات (صور) فيلم السرب يتصدر الإيرادات ويحقق 35 مليون جنيه

نزاع حزب الله وإسرائيل.. قنبلة موقوتة في وجه الغرب

حزب الله- إسرائيل
حزب الله- إسرائيل

أكد العديد من المراقبون والمحللين السياسيين أن هناك نزاع محتمل بين حزب الله واسرائيل يعد قنبلة موقوتة قد تنفجر في وجه الغرب، حيث إن العدوان علي غزة قد يفتح العديد من الجبهات حيث ان إمكانيات جيش الاحتلال لا تتوافق سواء قبل الحرب أو بعدها على القتال في عدة جبهات، لا سيما التحذيرات الأمريكية وفرنسية من هذا الأمر.

فكرة الحرب الشاملة

نعيم قاسم، نائب الأمين العام لـ"حزب الله"، تناول الحديث في هذا الأمر، قائلاً: "حزب الله لا ينوي فتح معركة واسعة مع الاحتلال الإسرائيلي، ولكن إذا تطلب الأمر سيوسع بقدر ما يوسع الإسرائيلي وأكثر"، وتابع في حديث متلفز لـ"سكاي نيوز": "فكرة الحرب الشاملة لا زالت بعيدة، ولكن أي حسابات خاطئة يمكن أن توصلنا إلى هذا الأمر".

وتطرق نائب الأمين العام، : "عندما يتوقف العدوان على قطاع غزة، نرى وقتها ما هي الاقتراحات الموجودة؛ تحديدًا فيما يتعلق بالقرار 1701 وتطبيقه، ولكن الأمر ليس مرتبطًا، ولا محصورًا بشيء اسمه المبادرة الفرنسية"، مستطردًا: "حزب الله دخل على خط الصراع بين إسرائيل وحركة حماس منذ أكتوبر الماضي، والأمر يتعلق يوقف العدوان على قطاع غزة للمضي قدمًا نحو استقرار شامل للمنطقة".

اقرأ أيضًا: دور الشركات الناشئة فى ظل الأزمة الاقتصادية الراهنة وسبل القفز بالإقتصاد المصري

دور فرنسا لتسوية النزاع

فى هذا الصدد، تلعب فرنسا دورًا محوريًا، وذلك عن طريق تقديم اقتراحًا مكتوبًا إلى بيروت؛ يهدف إلى إنهاء الأعمال القتالية مع إسرائيل، والمضي قدمًا لتسوية بشأن الحدود المتنازع عليها بين لبنان وإسرائيل، وذلك بحسب وثيقة اطلعت عليها "رويترز" تدعو المقاتلين، بما في ذلك وحدة النخبة التابعة لحزب الله، إلى الانسحاب مسافة 10 كيلومترات من الحدود.

ويأتي كل هذا في ظل المحاولات الدولية والسعي من قبل الدول الكبرى تحديدًا؛ لمنع تمدد العدوان في قطاع غزّة إلى العاصمة اللبنانية "بيروت"، في الوقت ذاته تعلو المخاوف والتوترات في أوروبا من انفجار الوضع إثر التصعيد المستمر، لا سيما فتح جبهه أخرى لم تتوقف إلا بعد عدة سنوات تشير إلى عدم استقرار المنطقة في ظل وجود الكيان الصهيوني، الدائم في جذب المشاحنات بسبب عملياته العسكرية الغير مبرره.