الطريق
السبت 25 مايو 2024 11:59 مـ 17 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
كتاب ونقاد السينما تكرم أبطال فيلم ”رفعت عيني للسما” الفائز بمهرجان كان انفراد لـ ”في المساء مع قصواء”.. من هو اللواء أحمد عبد الخالق ضابط المخابرات المصري الذي استهدفته أمريكا إعلاميًا؟ رئيس الوفد يهنئ النادي الأهلي بالفوز ببطولة دوري أبطال أفريقيا بعد سحق الترجي والتتويج بالأميرة السمراء .. الأهلي يتأهل لبطولة الإنتركونتيننتال أولى أغانيها باللهجة العراقية .. أصالة تكشف تفاصيل أغنيتها الجديدة ”إنسان” مظهر شاهين: ”كذب المنجمون ولو صدفوا”..مبروك للأهلي ولا عزاء للمنجمات الأرصاد تحذر من ارتفاع في درجات الحرارة وأمطار رعدية غدًا التعليم تكشف عن أخر موعد لتقديم طلاب الثانوية العامة على المنح استعدادات 83 مركز شباب ونادي رياضي بالقليوبية لإذاعة مباراة الأهلي والترجي التونسي للأسبوع الثاني على التوالي .. عميد آداب طنطا يتابع استمرار أعمال الامتحانات (صور) فيلم السرب يتصدر الإيرادات ويحقق 35 مليون جنيه غشة ورودريجيز في الأمام .. تشكيل الترجي الرسمي لمواجهة الأهلي

إسرائيل في مرحلة الجنون

الكاتب الصحفي عبد الله عبد السلام 
الكاتب الصحفي عبد الله عبد السلام 

كلما زاد الإحباط زاد التخبط واتخاذ قرارات غبية وربما جنونية، يصح هذا على الأفراد كما على الحكومات، إسرائيل تعيش حاليًّا هذه المرحلة. لم يحقق عدوانها النصر الحاسم الباتر على حماس حتى الآن، فِي وقت وصلت عزلتها العالمية إلى حدود غير مسبوقة. ليس أمام نتانياهو سوى الإقدام على مغامرات هوجاء دون أدنى اعتبار لأرواح البشر ولا المجتمع الدولي.

قبل ساعات، استهدفت غارة إسرائيلية سيارة تابعة لمنظمة إنسانية تقدم الطعام للجوعى فِي غزة تدعى «المطبخ المركزي العالمي» مما أسفر عن استشهاد 4 أجانب وفلسطيني. المنظمة قدمت حتى الآن 42 مليون وجبة لأبناء القطاع. يعجز العقل عن فهم سبب قتل هؤلاء الموظفين. هل يقدمون للفلسطينيين قنابل مع الوجبات لضرب الإسرائيليين؟ أم أنه الجنون المطلق الذي لا يرغب فِي رؤية أحد يدعم الفلسطينيين فِي محنتهم.

لكن الأخطر ما جرى فِي دمشق، عندما قصفت طائرات حربية إسرائيلية مبنى القنصلية الإيرانية وقتلت قائد فيلق القدس فِي سوريا ولبنان رضا زاهدي ونائبه و5 آخرين، فِي أول استهداف مباشر لمبنى يُعتبر خاضعًا للسيادة الإيرانية بحكم الأعراف الدبلوماسية. هل تكون الغارة القشة الأخيرة التي تفتح أبواب الجحيم وتُشعل حربًا إقليمية بالمنطقة؟ زاهدي أرفع مسئول عسكري إيراني يتعرض للاغتيال بعد قاسم سليماني قائد فيلق القدس الذى اغتالته إدارة ترامب فِي بغداد 2020م، كيف سترد إيران؟ قالت إنها سترد فِي الزمان والمكان المناسبين لكن ترددها أو تأجيلها الرد سيُحرجها أمام حلفائها الإقليميين ويشوه صورتها. بالطبع سيكون هناك انتقام لكن سينفذه على الأرجح حزب الله اللبناني أو منظمة عراقية أو يمنية متحالفة معها.

المعضلة أن حزب الله سار على خيط رفيع منذ بدء عملياته العسكرية لدعم غزة. حصرها على الحدود مع إسرائيل وفِي إطار الرد والرد المضاد، إلا أن إسرائيل تحللت من تلك الصيغة وضربت أهدافا مؤثرة فِي لبنان أبعد من الحدود، فماذا سيفعل الحزب وكيف سيكون رد إسرائيل؟ الجنون الإسرائيلي لا يمكن لأحد أن يتوقع تداعياته، لكننا نعيش المرحلة الأخطر الثانية من العدوان على غزة.