الطريق
الخميس 13 يونيو 2024 09:19 صـ 7 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

صبري فواز: الفيلم المصري ينقصه الكثير حتي يصل إلي العالمية

الفنان صبري فواز
الفنان صبري فواز

ما بين الإخراج في المسرح، والتمثيل أمام الكاميرا، توجد سنوات من الإبداع والتألق خاضها الفنان الموهوب صبري فواز، الذي أخرج مجموعة من المسرحيات عن كليلة ودمنة، بالإضافة إلي مسرحية "ميسدكول من هولاكو" علي خشبة المسرح القومي، وبقي المسرح هو عشقه الأساسي الذي بدأ من خلاله حياته الفنية وتنقل إلي التمثيل وشارك في العديد من الأعمال الفنية التي تعتبر البعض منها علامة في تاريخ الدراما العربية، من أهمها تقمص شخصية بليغ حمدي في مسلسل أم كلثوم، وفيلم أيام السادات، ونيران صديقة وأفراح القبة، ومسلسل "وبينا ميعاد الجزء الثاني الذي يعرض حالياً الذي تألق في شخصية المهندس حسن، وغيرها من الأعمال الفنية التي جعلته أحد المبدعين الذين يحفروا أسمهم وسط عمالقة الفن المصري والعربي.
ما الذي جعلك تترك المسرح كمخرج وتتجه إلي التمثيل؟
لم أترك المسرح، لكن الوقت الأكبر كان للتمثيل، وفضلت سبعة عشر عاماً أخرج للمسرح، ولم أنساه وسوف أرجع له أن شاء الله.
شاركت في العديد من الأعمال الفنية ما هي الشخصية التي تتمني تجسيدها؟
لا توجد شخصية بعينها أتمني تجسيدها، ولكن هناك الكثير من الشخصيات الذي أريد تقصمها، وليس في الأمكان إبدع مما كان.
هل هناك جزء ثالث من مسلسل وبينا ميعاد؟
لا يوجد جزء ثالث من مسلسل "وبينا ميعاد".
شخصيتك في مسلسل وبينا ميعاد أقرب للمثالية ولا تعبر عن الواقع ما رأيك في هذا الرأي؟
المهندس حسن ليس شخصية مثالية هو شخص عادي جداً، وموجود منه في الواقع وناس كثيرة موجودة، والدينا بخير، حتي لو كانوا قلائل، طبيعة الأشياء أن الحلو دائما قليل، والدنيا بخير والناس كتير حلوة.
هل لديك خطوط حمراء في تقمص شخصيات معينة؟
لا توجد خطوط حمراء في التمثيل، الممثل يجسد أي شخصية.
ما رأيك في إعادة بعض الأفلام وتحويلها إلي مسلسل تليفزيوني؟
وارد يحصل مرة أو مرتين، لكن أكثر من ذلك يبقي أفلاس.
هل لدينا أزمة نصوص؟
لا توجد لدينا أزمة نصوص، ولكن توجد لدينا أزمة بحث عن المواهب، ودائما لدينا مبدعين في كل المجالات سواء في التمثيل أو الإخراج أو الكتابة وعندما غزارة فيها ويتم تقديمها لكن للأسف لا يتم قبولها، ومن المفترض الشركات يكون لديها لجنة يسموها أي كان ولتكن لجنة قراءة تكون مهمتها تقديم المواهب الجديدة، والبحث عنها وتقديمها للجمهور من خلال إبداعها.
ما رأيك في المسرح الآن؟
المسرح بخير ومليء بالإبداعات، لكننا دائما نركز في المسرحيات التي يشارك فيها مشاهير من النجوم، والمسرح به مواهب جميلة وشباب رائعة جدا، وأرها كل يوم في المسارح في مصر، لكن المهم أنكم كصحفيين تدورا عليها وتسلطوا الضوء عليهم لأنهم محتاجين ذلك، ولابد من أكتشافهم.
ماذا ينقص الفيلم المصري حتي يشارك في المهرجانات العالمية؟
الفيلم المصري يحتاج إلي رصد ميزانيات كبيرة، بالإضافة إلي تسهيلات في أماكن التصوير، وتسهيلات في التصاريح، وتخفيض الجمارك علي مستلزمات السينما وفتح المجال لمناقشة موضوعات كثيرة، حيث أن قلة الموضوعات تجعل السينما مسجونة في أفكار معينة وقوالب جاهزة، وقادرين نعمل أفلام عظيمة لو تخلصنا من هذه المعوقات التي تعيق السينما.
ماذا لو قرر أحد أبناءك أن يحترف التمثيل؟
لو أحد أبنائي حب يمثل يتفضل لكن بشرط أن يكون عنده موهبة، ولا يوجد لدي مشكلة خالص المهم الموهبة.
ما الذي جعلك توافق علي اختيارك في لجنة التحكيم في مهرجان الإسماعيلية للأفلام القصيرة والتحريك؟
كنت قبل ذلك عضو لجنة تحكيم في مهرجان الغردقة، وعضو لجنة عليا في مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، ولا يوجد لدي أدني مشكلة في المشاركة في أي مهرجان بالعكس عندي اهتمام بهذا العالم وأحب أشاهد وأتعلم.
صراحتك في بعض الأحيان تسبب لك المشاكل هل تراجعت عن البعض منها؟
الصراحة راحة كما يقولون، حتي لو سببت لي بعض المشاكل لكنها مهمة، وهذا ثمن قليل أمام أن تكون راضي عن نفسك وعن حياتك، وقدر الإمكان لا أكون جارحا لأحد.
هل نراك قريباً علي خشبة المسرح كممثل أو كمخرج؟
أتمني العودة إلي خشبة المسرح مرة ثانية وحشتني جداً، كممثل أو كمخرج والفترة القادمة يكون لدي فرصة للمشاركة أن شاء الله.
هل تجد الوقت الكافي حتي تجلس مع أولادك أم أن الفن يأخذ كل وقتك؟
دائما لدي وقت أقعد مع أولادي، وهذه من أسعد اللحظات في حياتي، وربنا يحفظهم ويبارك فيهم، ويجعل أيامهم أحن.