الطريق
السبت 18 مايو 2024 12:34 مـ 10 ذو القعدة 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

بعد قرون من البحث.. العلماء يكشفون لغز بناء الأهرامات بدعم من «الزعيم العظيم»

ارشيفية
ارشيفية

قرون من البحث في كيفية بناء المصريون القدماء للأهرامات، وما هي الطريقة التي اتبعها القدماء من الحضارات القديمة في بناء الأهرامات، حيث إن حجم الهرم الأكبر في الجيزة 147 مترًا عند بنائه لأول مرة، مما جعله أطول هيكل في العالم لأكثر من 3800 عام.

وقد اكتشف علماء الفيزياء أخيرا كيف بنى المصريون القدماء الهرم الأكبر في ظل عدم وجود آلات أو معدات ثقيلة لدعم جهودهم، حيث توصل فريق من العلماء من جامعة أمستردام إلى اكتشاف رائد عن الكيفية التي يعتقدون بها أن المصريين القدماء بنوا الأهرامات، حسب مجلة سوبر كاربولندي.

وركز فريق الفيزيائيين، بقيادة الدكتور دانييل بون، على لوحة جدارية في مقبرة تحوت حتب المعروف بـ"الزعيم العظيم"، واللوحة التي يعود تاريخها إلى عام 1900 قبل الميلاد، تظهر تقنية بناء وهي تصور 172 رجلاً يحركون تمثالًا بحبال مربوطة بمزلجة.

ويعتقد العلماء أن اكتشاف المياه قد أدى أخيرًا إلى حل كيفية بناء الهرم الأكبر في جامعة أمستردام وأمام الزلاجة، فيما يبدو أنها الجيزة أو المنطقة المحيطة بها، يمكن رؤية الماء على الرمال.

وقرر الفريق تجربة الأمر بأنفسهم لاختبار نظريتهم وبالتوجه إلى مصر قاموا ببناء هرمهم الخاص على نطاق أصغر بكثير، وخلال تجربتهم، اتضح أنه إذا كانت الرمال جافة، فقد يؤدي ذلك إلى تكوين كتل وهذا يمثل عقبات، تجعل الأجسام المتحركة أكثر صعوبة، لكن بإضافة الكمية المناسبة من الماء، يجري تجنب هذه الكتل وتبقى الرمال ناعمة.

وفي وجود الكمية الصحيحة من الماء، تكون رمال الصحراء الرطبة أقوى بمرتين من الرمال الجافة وتنزلق الزلاجة بسهولة أكبر على رمال الصحراء الصلبة، وذلك لأن الرمال لا تتراكم أمام الزلاجة كما يحدث في حالة الرمال الجافة.

وقال الفريق: يمكن تقليل قوة السحب بما يصل إلى 50% ما يعني أن المصريين كانوا بحاجة إلى نصف الرجال فقط لسحب الرمال الرطبة مقارنة بالرمال الجافة.