الطريق
الإثنين 24 يونيو 2024 05:03 مـ 18 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

مأساة زوجة في محكمة الأسرة

تعبيرية
تعبيرية

جاءت سيدة إلى ساحة الأسرة بمدينة نصر، لتقيم دعوى خلع ضد زوجها الذى أخذ فلوسها وقالي أمك في العش ولا طارت.

من أمام أعضاء هيئة مكتب تسوية المنازعات، وبعد رفع دعوى خلع، وبصوت متعب قالت: تزوجت منذ 6 سنوات، عن طريق أحدي الأصدقاء، وأنجبت طفلين، ووقفت بجانب زوجي، ومساعدته في شؤون حياته، وبعد ذلك فوجئت بأنه شخص ثاني، حيث أخذ يفرض سيطرته عليا في كل حياتي، وكأنه سي السيد، ويرفض حتى الحديث معي أو مناقشته في أي شيئ، وبدأت وتيرة الخلافات بيننا تذداد يوم تلو الآخر، بسبب تدخل أمه بيننا، وشعرت بأنه يعاقبني بعد أن رفضت أن أضمنه للحصول على قرض من إحدى البنوك بضمان ورثي الذي ورثته عن والدي، في البداية كنت مترددة وبعد خصامه وهجره ليا، وافقت من شدة حبي له، وقمت بمساعدته، دون أن تعلم ولادتي ولا أخواتي وبالفعل حصل على القرض.

أمام تسوية المنازعات أنا في سجن وجوزي عايز يحبسني

تابعت، ومرت الأيام واعتقدت بأنه سوف يغير معاملته لي، لكنه حول حياتي إلى سجن، حيث استولى على الشقة، وحدث ما لم بحمد عقباه، أخبر أحد رجال الشئون القانونية بالبنك بأنه لم يقم بدفع أي أقساط، "وروحوا احبسوها"هي ملهاش حاجة عندي خالص.

زوجة أمام القاضي خطب واحدة بفلوسي

أردفت، دخلت في نوبة بكاء شديد، حيث وقعت الصدمة فوق رأسي كالصاعقة، عندما علمت بأنه، أخذ فلوسي، وتقدم لخطبة فتاة أخرى، وما إن واجهته بحقيقة خطبته من فتاة أخرى بأموالي، وبكل بجاحة لم ينكر الأمر، بل تطاول علي بالضرب، وطردني من المنزل، ثم أخذ يردد قائلا: أمك في العش ولا طارت، طلبت منه الانفصال في هدوء حتى لا يتأثرا الطفلين بالمشاكل التي حلت بيني وبينه، لكنه رفض أيضا.

أختتمت، توجهت مسرعا إلى منزل والدتي، بعدما طلبت منه الطلاق بهدوء ورفض، حيث لم يكن أمامي غير محكمة الأسرة لرفع دعوى خلع ضده، لذا أطلب الخلع منه، لاستحالة العيش معه.
ولا تزال الدعوى قائمة إلى الآن.