الطريق
الأحد 23 يونيو 2024 05:53 صـ 17 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
الرابر المغربي حليوة يتعاون مع الجراند طوطو والجزائري رضا الطلياني في ألبوم ”شامبيون” القومي للسينما يقيم ورشة حرفية الكتابة الإبداعية بمركز الثقافة السينمائية وزيرة الثقافة تشهد الحفل السنوي لمعهد الباليه على المسرح الكبير بدار الأوبرا ”الزراعة”: التفتيش على 424 مركز بيع وتداول الادوية واللقاحات البيطرية على مستوى الجمهورية خلال شهر مايو إيقاف أعمال حفر مخالفة في المنشية الكبرى بكفر شكر وكيل شباب رياضة القليوبية يواصل جولاته المفاجئة لتفقد أنشطة حمامات السباحة نصائح مهمة لو هتعملى بوتوكس قبل الفرح أبرزها عصير البنجر.. مشروبات تقوى ذاكرة طالب الثانوية العامة فان دايك يفتح النار على حكم مباراة هولندا وفرنسا في يورو ٢٠٢٤ لإدارة الدورة الشهرية غير المنتظمة.. تعرفى على وضعيات يوجا المناسبة لاجتيازها متحدث الحكومة يكشف كواليس وقف شركات السياحة أهالي المحتجزين في غزة: لن تكون هناك صفقة تبادل دون سقوط حكومة نتنياهو

زوجة امام القاضي.. ”اتجوزت طفل صغير”

تعبيرية
تعبيرية

كان يعلو وجهها الشحوب والإرهاق راقدا أسفل عينيها، وبعينين ذابلتين يشع منهما بريق حزن وحسرة، تضع رأسها المثقلة بالتساؤلات فوق كف يدها، حيث قالت زوجي ضربني بعد منعي له بعدم "طفي السيجارة في قفايا".

أمام مكتب المنازعات الأسرية بحكمة زنانيري استطردت الثلاثينية: تراود مخيلتي أيام طفولتي وصباي بمسكن أبي وشعوري بالفراغ الكبير بعد أن تزوجت وتركتهم، لم أكن أعلم بأنني سأتزوج بطفل صغير لا يتحمل المسؤولية، كان قبل الزواج يشع منه الفرحة والبهجة عند رؤيتي ولكن بعد مرور شهر فقط تبدل لشخص آخر، تحولت ضحكاته إلى سخرية مني لا يأبه بالحفاظ على مشاعري بل يتعمد إهانتي بشكل متواصل أمام أهلي حيث وصل إلى أنه قام بطفي السيجار على يدي دون أن آخذ بالي فاعندم صرخت اعتذر وقال بأنه حدث بدون قصد منه.

تابعت السيدة في شكواها: انسابت دموعي فوق خدي عندما كرر فعلته مرة ثانية وقام بالنداء علي عندما كنت انشغل في تحضير الغداء له،طلب مني بأنني أقوم بإحضار ولاعة من المطبخ لكي ينفس سيجارته وعندما قمت بجلبها قام بإمساكي لكي يضع السيجارة داخل قفايا معلل"هتلسعك بس متخافيش يا بنت مش هتموتك"، تحملت تصرفاته المتكررة، وجهله بالتعامل معي كزوجة، وأنني لم أتزوج به ليعذبني كهذا، طلبت منه الطلاق في هدوء لكنه رفض بشدة وانهال علي بالضرب واتهمني بأنني أمراءه نكدية.

وفي اليوم التالي توجهت إلى محكمة زنانيري لرفع دعوى خلع تحمل رقم 1390 لسنة 2023 ، فلم يكن لدي خيار آخر فكل يوم أنام ودموعي تتدفق فوق وجنتي كي تطفئ لهيب أحزاني وحظي العثر ولكن هذه المرة عزمت على الانفصال.

ولا تزال الدعوى قائمة إلى الآن ولم يبت الفصل بها.