الطريق
السبت 15 يونيو 2024 10:58 صـ 9 ذو الحجة 1445 هـ
جريدة الطريق
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب
رئيس مجلس الإدارةمدحت حسنين بركات رئيس التحريرمحمد رجب

خبير إقتصادي: سيكون هناك مزيد من الانخفاض في التضخم في الربع الأخير من 2024

الخبير الاقتصادي الدكتور  أحمد خطاب
الخبير الاقتصادي الدكتور أحمد خطاب

قال الخبير الإقتصادي الدكتور أحمد خطاب، أن انخفاض معدل التضخم إلى 27.4 في شهر مايو 2024 مقارنة بمعدله في مايو 2023، يعد إنجاز كبير استطاعت الحكومة والمجلس الاعلى لتنظيم المدفوعات واللجنة السياسية والنقدية ووزارة التجارة والصناعة تحت، قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي،مضيفًا انه دليل على بذل مجهود عظيم للضغط على معدلات التضخم لخفض معدلات التضخم في الوقت الحالي وعلى نجاح الحكومة خاصة المجموعة الإقتصادية

وأوضح خطاب من خلال أتصال هاتفي ببرنامج مساء Dmc مع الإعلامي أسامه كمال، أن السبب في حدوث هذا الانخفاض هو انخفاض استهلاك الشعب المصري الذي يبلغ 110 مليون نسمة، كما أن انخفاض سعر الدقيق والخبز والاغذية واللحوم والدواجن كان عامل اساسي.

وأستكمل: أن نفضة الدولار وقلة في 2023 أدى إلى ارتفاع الأسعار بشكل كبير حيث كان يتم استيراد الزيت من الخارج؛ ولكن الأن أصبح هناك استقرار في سعر الصرف في البنوك، ووصول مصر 35 مليار دولار من الامارات بسبب صفقة رأس الحكمة جعل مخزون للدولار بالبنك المركزي يتخطى 44 مليار دولار، لاول مرة في تاريخ البنك المركزي وتاريخ مصر الاقتصادي.

وأشار خطاب إلى أن الإتجار الجمركي سهل أكثر من 12مليار دولار لبضائع في المواني والجمراك متوقفة؛ والذي أدى بدوره إلى زيادة نسبة المعروضات، بالاضافة الي فرض البنوك الحكومية والخاصة شهادات استثمار لسنه او سنتين بعائد مالي يصل إلى 28% والذي شجع العديد من المواطنين على الاستثمار وتقليل الصرف في السلع الترفيهية.

وأردف خطاب: من ضمن اسباب انخفاض التضخم انخفاض أسعار الخبز وبعض السلع الغذائية واستقرار الدولار عند 47 جنية وتوافره في البنوك، مما أدى إلى استقرار السوق المحلية حت لا يعلق عليها التجارغلاء الأسعار ويقول بأن الدولار في السوق الموازي ب75 جنية.

وأضاف خطاب: أن قطاع السيارات انخفض بنسبة 30% وأصبح المعروض منها كثير، وايضًا الأجهزة الكهربائية وأجهزة المحمول وبعض الاجهزة التكنولوجية التي تمثل أهمية كبيرة للمواطن المصري، بالاضافة إلى أن المواطن المصري وجد دعم الحكومة في رمضان حيث يكون الإسغلال فيه اربع اضعاف.

وتوقع خطاب ان في الربع الأخير من 2024 سيكون هناك مزيد من الانخفاض في التضخم لأن البنك الدولي وجميع البنوك العالمية خفضت من سعر الفائدة، موضحًا أن مصر دوله مقترضة وبما أن سعر الفائدة سينخفض فبالتأكيد الإلتزامات الخارجية ستقل.

وقال ان مصر تحاول الحصل على قروض لأن لديها مشروعات قومية كبرى تريد الإنتهاء منها وهي متعلقة بالعملات الاجنبية مثل (القطار السريع وبعض مشروعات البنية التحتية وبعض مشروعات الخاصة بالصناعة والتجارة)، وخاصًة أن الحكومة تحاول تحويل مصر إلى سوء اقتصادي عظيم هدفة تغطية السوق المحلي والتصدير أيضًا للخارج، مما يجعلها في أحتياج لطفرة كبيرة في نمو الصناعة والتجارة، مشيرًا إلى أن المنطقة الاستثمارية المتوفرة في قناة السويس وكل المواني المصرية تعمل بشكل حديث استعدادًا لتصبح مصر بوابة التجارة إلى افريقيا وإلى أوروبا وكل دول العالم خاصة المشروعات الكبرى كـ(الغاز والطاقة والبتروكيمياويات والرخام)، وكل تلك المواد التي تميزت بها مصر في الفترة الاخيرة.

وأختتم حديثة قائلًا: أن مع دخول عيد الاضحي وفرت الدولة اللحوم والاسماك والبيض وكل المنتجات الرئيسية الخبز بجودة علية من خلال منافذ البيع الحكومية والخاصة بالرغم من التحديات المقيمة في المناطق المحيطة، مثل غزة وحرب روسيا وأوكرانيا التي لازلت مستمره حتى الأن، لكن مصر كانت قادرة على أن تضع سيناريو اقتصادي ناجح جدا تعبر منه كل الأزمات الاقتصادية، لابد من شكر الحكومة والقطاع الاقتصادي على ثبات الأسعار وانخفاضها في هذه الفترة لأنه يعد نجاح كبير.

موضوعات متعلقة