الثلاثاء 2 مارس 2021 03:25 مـ 18 رجب 1442هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

تحقيقات

لماذا استقر الوضع الوبائي لكورونا في مصر خلال الفترة الأخيرة؟

كورونا مصر
كورونا مصر

الوضع الوبائي في مصر مستقر للأسبوع الثالث على التوالي، تصريح خرجت به الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، تؤكده أرقام الإصابات اليومية بفيروس كورونا في مصر، والتي تسجلها البيانات الرسمية للوزارة، وكذلك بعد إعطاء لقاح كورونا للأطقم الطبية العاملة بوزارة الصحة، ومستشفيات الشرطة والقوات المسلحة والجامعات، باعتبارهم أكثر الفئات عرضة للإصابة ومواجهة لفيروس كورونا، مع الاستمرار في تطعيم جميع الأطقم الطبية والعاملين في القطاع الخاص.

الوضع الوبائي لكورونا في مصر

لا يمكن الحكم على المنحنى الوبائي في مصر، لأن ليس كل إصابات كورونا تدخل المستشفيات الحكومية، والأعداد الحقيقية غير معلومة، حسب حديث الدكتورة نهلة عبدالوهاب، استشاري المناعة، لافتة إلى أن عدم الارتفاع المخيف في أعداد الاصابات بفيروس كورونا يدل على حذر المواطنين في الآونة الأخيرة، والتزامهم بالإجراءات الاحترازية، وتقليل التجمعات والانتشار في الأماكن العامة، لافتة إلى أن هناك عدد لا بأس به من المواطنين ملتزمين، بينما يوجد آخرين غير ملتزمين ويعرضون حياة الآخرين للخطر.

 

وأضافت لـ"الطريق" كذلك أن عدوى فيروس كورونا تقل شراستها كلما انتقلت بين الأشخاص وبعضهم، وهو ما يسمى بالتناسخ الثاني من الفيروس ويكون أضعف، ويظل في الضعف حتى تنتهي الموجة، وهو ما يجعل أعداد الإصابات تقل تدريجيا في بعض الأحيان.

 

اقرأ أيضا: هل يمنع لقاح كورونا الخطر القادم من إنفلونزا الطيور؟

 

 

وشهدت الأسابيع الأخيرة استقرارا في ارقام الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد، بعد أن ارتفعت الأعداد في شهري ديسمبر ويناير خلال ذروة الموجة الثانية من فيروس كورونا في مصر، وسط توقعات بعودة الأعداد للارتفاع مرة أخرى خلال شهر أبريل المقبل مع دخول الموجة الثالثة مصر.

 

كورونا مصر أعداد الإصابات أعداد إصابات كورونا مصر وفيات كورونا مصر الوضع الوبائي في مصر وضع كورونا في مصر