الإثنين 16 مايو 2022 08:15 صـ 15 شوال 1443هـ
جريدة الطريق
  • WE

رئيس التحرير محمد عبد الجليل

الحوادث

”مرضي نفسيون وضحاياهم الأمهات”.. أبشع جرائم قتل في رمضان؟

جريم قتل
جريم قتل

مشاهد مفجعة من أفلام سفك دماء وكواليس درامية مزرية تحققت على أرض الواقع بمنطقة جلال الدين بالمحلة، ومنطقة طلخا بالمنصورة، وعين شمس بالقاهرة، الجناة يعانون من اضطراب نفسي شديد والضحايا هم الأمهات؟..

72 ساعة الماضية كانت الأكثرقسوة في أجواء رمضان العام الحالى، سجلت طيات أقسام الشرطة بمختلف المحافظات العديد من جرائم القتل والمشاجرات والسرقة، منها ابن يقتل أمه وأب ويقتل زوجته وطفله، ومريض يمزق جسد أمه ويجلس بجوارها.

ففي هذا التقرير نعرض لكم أحدث الجرائم التى حدثت في شهر رمضان الكريم؟.

جريمة عين شمس

مشهد كان صعب للغاية أمام أهالى منطقة عين شمس، عندما رأو شاب يدعى"محمد"، 35 سنة، وفي يده سكين ملابسه ملثمة بالدماء، ويشترى من سوبرماركت "كانزبيبسي"، وعندما سأله أحد الجيران قال بصوت عالى وسط الشارع، مردداً "أنا قتلت أمى ياناس".

لم يصدق الرجل ماقاله "محمد"، فذهب مسرعاً على شقته، ورأى أمه المسنة ملقاة على الأرض وسط بركة من الدماء، فأخبر النجدة والأهالى بما فعل المريض بوالدته.

كان قسم شرطة عين شمس بالقاهرة، تلقى بلاغا من الأهالي يفيد بمقتل سيدة على يد ابنها المريض، وأنتقلت قوة امنية من وحدة مباحث القسم إلى مكان الواقعة محل البلاغ، وبالفحص تبين أن القتيلة في العقد الخامس من العمر.

وأقتاد رجال المباحث المتهم إلى المركز، وبمواجهته اعترف بارتكابه الجريمة، وبعرضه على جهات التحقيق أمرت بحبسه 4 أيام، كما صرحت النيابة بدفن الجثة وتسليمها لذويها، وعرض الجانى على الطب الشرعى لتحديد قوة العقلية.

جريمة جلال الدين بالمحلة

6 أشهر ماضية كانت الأصعب في حياة "طارق"، إضطراب نفسي خطير أصاب صاحب الـ35 عاماً، اعتاد الأبن العاق الشجار مع أمه العجوز يوماً تلو الآخر.

 

مساء أمس الأربعاء، كانت الأجواء هادئة تماماً داخل شقة الحاجة "وسيلة"، الأم تجلس في الصالة والأبن أيضا، حوارات ومناقشات لم تتعدي بضعة دقائق بينهما حتى استشاط غاضباً وتحول إلى إنسان غريب يلفظ بكلمات غير مفهومة، حتى انهال عليها طعناً بسكين أودت بحياتها في الحال.

 

وبعد دقائق من حدوث الجريمة تم ضبط الجانى بعدما أبلغوا جيران المجنى عليها الشرطة بما فعل الأبن بوالدته، وتم اقتياده إلى مركز الشرطة لإجراء التحقيق معه، ومصادرة السلاح المستخدم في الجريمة" سكين".

 

مذبحة جوجر

داخل قرية ريفية بإحدى قري طلخا بالدقهلية، حدثت جريمة قتل مؤسفة، حيث أقدم" مريض نفسي"، على ذبح زوجته وطفله الصغير بينما نجى 3 أطفال بعدما شاهدوا والدتهم وشقيقها مذبوحين بسكين ووالدها في حالة هيجان غريبة داخل الشقة.

في مطلع الأسبوع الماضين كانت الأوضاع هادئة في قرية جوجر، بينما قطع تلك الهدوء صوت صراخ طفلة تستغيث بالأهالى والجيران " بابا ذبح ماما وأخويا وأنا هربت من البيت"، لحظات قليلة وتجمع العديد من الأهالى وأبلغوا الشرطة بعدما أمسكوا الجانى.

 

الرائد حمدي الطنبولي رئيس مباحث طلخا انتقل إلى مكان البلاغ، وبالفحص تبين قيام "محمد إبراهيم أنور"، 36 سنة، تاجر مواد غذائية، بذبح زوجته "أنوار محمد طه"، 33 سنة، ونجلة "عبدالله"، 6 سنوات، باستخدام سكين، بينما نجا ثلاث اطفال أخرين " حفصة و عائشة وبراء "، مستغثين بالأهالي.

وبمناقشة ابنة السيدة الكبرى أكدت أن والدها قام بذبح أمها وشقيقها قبل أن يخرج من المنزل للتوجه لإحدى المستشفيات مع بعض أقاربهم. وكشفت التحريات الأولية أن المتهم يعانى من مرض نفسي وتم إيداعه إحدى المستشفيات النفسية من قبل، وأنه يتخيل بقيام زوجته بخيانته مع عدد من الرجال، وأن نجله الصغير ليس نجله.

وأنه أصابته حالة هياج وتكسير بالمنزل واعتدى على طفله، واشتكت الزوجة لأحد أقاربهم، فاخبرها أنه سيأخذه لطبيب نفسي، وبعدها اختفت الزوجة، بينما ذهب الزوج للطبيب مع أقاربه، وتم إيداعه تحت الملاحظة بمستشفى الصحة النفسية.

وتم تجديد حبسه 15 يوماً على ذمة التحيقات.

جرائم قتل حوادث أخبار الحوادث النيابة العامة عين شمس طلخا المحلة قرية جوجر
بنوووك