جريدة الطريق رئيس التحريرمحمد عبد الجليل
الأربعاء 10 أغسطس 2022 10:41 مـ 13 محرّم 1444 هـ

صاروخ صيني ”تائه” حبس أنفاس العالم

قصة الصاروخ الفضائي الصيني ”الخارج عن السيطرة” (فيديو)

الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة
الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة

انتشرت خلال الأيام الماضية مخاوف كبيرة بعد أن أطلقت الصين تحديدًا فى 29 أبريل صاروخ من طراز لونج مارش 5-بي، وعلى متنه أحد أجزاء محطة الفضاء التي تنوي بناءها، وهي الوحدة الأساسية في المحطة والتي ستكون مكان اقامة رواد الفضاء.

وبعد أن وصل الصاروخ إلى الموقع المطلوب، تم فصل الوحدة كما هو معروف لتدور فى مدار ثابت لها حول الأرض لحين استكمال ارسال باقي الأجزاء من خلال 10 رحلات أخري للانتهاء من تكوين محطة الفضاء بحلول عام 2022.

ولكن الجزء المتبقي من الصاروخ دخل فى مدار لم يكن مقررا له وأصبح العالم يترقب بقلق دخوله الغلاف الجوي وسقوط أجزاء منه في أي منطقة قد تكون مأهولة بالسكان، وتم فقدان السيطرة عليه، ومنذ ذلك الوقت، ظهرت العديد من التكهنات عن موعد ومكان سقوطه رغم دورانه حول الأرض فى مسار غير منتظم.

ففى مصر عبر الصاروخ البالغ وزنه نحو 23 طنًا مرتين خلال 6 ساعات فقط، الأولي فى العاشرة والنصف مساءًا والأخري فى الرابعة والنصف فجرًا، ومما زاد القلق لدي الكثيرين ما نشرته منظمة "Aerospace Corporation" الفضائية.

حيث كشفت المنظمة الأمريكية للأبحاث الفضائية، عن احتمالية سقوط حطام الصاروخ الصيني فوق بلدان شمال إفريقيا، وتحديدًا على أرض السودان، كما توقعّت المنظمة أن يدخل الصاروخ المجال الجوي للأرض يوم 9 مايو الجاري الساعة 03:43 صباحًا، أو خلال 16 ساعة قبل أو بعد هذا التوقيت؛ أي خلال يومي السبت والأحد.

ويتكون الصاروخ الضخم من سطح رقيق مصنوع من الألومنيوم ما زاد من احتمالات احتراقه فى الغلاف الجوي، بينما يدور حول الأرض بسرعة 18 ألف / ميل فى الساعة، أي دورة كاملة كل 90 دقيقة وهى سرعة كبيرة، جعلت من المستحيل التكهن بمكان سقوطه، إلا عند دخوله الغلاف الجوي أو قبل ذلك بساعات قليلة.

وبحسب توقعات الخبراء، فكان من المتوقع أن يسقط الصاروخ الصيني "الخارج عن السيطرة"، على الأرض أثناء عودته من الغلاف الجوي، وذلك بعد تركه بالمدار الأرضي دون سيطرة أو تحديد للبقعة التي من المفترض أن يسقط فيها.

فيما كشفت تقارير المراقبة، أن الصاروخ الصيني الضخم الخارج عن السيطرة من المتوقع له التحطم فوق الأرض السبت، كما دعا البيت الأبيض إلى اتباع "سلوكيات فضائية مسؤولة"، للحد من تكرار مثل هذه الحوادث.

حطام الصاروخ الصيني قد يؤدي إلى قطع تدمر الواحدة قرية بأكملها

ومن جانبه، قال جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، إنه من غير الممكن تحديد مكان سقوط الصاروخ الصيني "الخارج عن السيطرة"، فى الوقت الذي لا تستطيع برامج المحاكاة تحديد المكان المحتمل لذلك.

وأوضح القاضي، أنه يتمنى عمل أجهزة تحكم الصاروخ واستعادة السيطرة عليه بواسطة الفريق الصيني، عند اقترابه من الغلاف الجوي للأرض، لافتًا إلى أن مروره فى الغلاف الجوي للأرض ومع درجة الحرارة العالية يؤدي إلى تحطمه لشظايا.

اقرأ أيضًا: موعد ومكان سقوط الصاروخ الصيني ”الخارج عن السيطرة”

وأشار إلى أن الصاروخ قد يتحطم إلى قطع بعضها كبير نسبيًا، من الممكن أن تدمر قرية بأكملها لو سقطت فى مكان مأهول بالسكان، مطمئنًا فى الوقت ذاته بأن أكثر من 90% من حطام الصواريخ يقع فوق البحار والمحيطات.

ومن جهتها، تقوم قيادة الفضاء الأمريكية بتعقب الحطام من صاروخ "Long March 5B"، الذي أطلق الأسبوع الماضي الوحدة الرئيسية لأول محطة فضاء دائمة فى الصين إلى المدار، وستكون المرحلة التي يبلغ طولها حوالي 30 مترًا من بين أكبر الحطام الفضائي الذي يسقط على الأرض.

فيما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، إنها تتوقع سقوط الصاروخ على الأرض يوم السبت على الرغم من أن المكان الذي سيضربه "الحطام"، لا يمكن تحديده إلا فى غضون ساعات من دخوله الغلاف الجوي مرة أخرى.

ويذكر أن موقع "سبيس تراك - Space-Track"، الذي يديره سرب التحكم فى الفضاء، والذي يمثل فرع من الجيش الأميركي يتتبع الحطام فى الفضاء، قال فى تغريدة يوم الجمعة، "إن الصاروخ سيدخل الغلاف الجوي للأرض السبت فى حوالي الساعة 11:13 مساء بالتوقيت العالمي".

ووفقًا للإحداثيات الواردة فى التغريدة، "فإنه من المرجح أن يسقط حطام الصاروخ الصيني التائه فوق تركمانستان، فيما تقوم قيادة الفضاء الأمريكية بتحديث الموقع، يوميًا بأحدث المعلومات حول المكان الذي من المحتمل أن يسقط فيه الصاروخ، وذلك استنادًا إلى معايير مثل مدى ارتفاع الغلاف الجوي للأرض وكيف من المتوقع أن يؤثر السحب على المركبة الصينية الضخمة "التائهة".

الصين: احتمال تسبب الصاروخ بأضرار على الأرض ضئيل جدا

وكانت الصين قد نأت بنفسها لفترة طويلة عن التعليق على الموضوع منذ بدأت وسائل الإعلام الغربية تنشر تقاريرها حول فقدان السيطرة على الصاروخ الصيني "لونج مارش 5 بي"، البالغ وزنه 21 طناً منذ يوم 29 أبريل.

وجاء أول تعليق رسمي صيني على الموضوع فى 7 مايو الجاري، على لسان المتحدث باسم الخارجية الصينية وانج وين بين، الذي قال فى تصريحات صحفية، "إن احتمال تسبب الصاروخ بأضرار على الأرض ضئيل جدا"، موضحًا: أن معظم حطام الصاروخ "لونج مارش 5 بي"، سيحترق عند دخول الغلاف الجوي للأرض، ومن المستبعد بشدة أن يسبب أي ضرر.

وفى سياق متصل، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية "فرانس برس" عن مسؤولين صينيين قولهم، إن بقايا الصاروخ الصيني تفككت وسقطت بعد دخوله الغلاف الجوي على خط الطول 72.47 درجة شرقًا وخط العرض 2.65 شمالًا، أي فى موقع فى بحر العرب.

جدير بالذكر، أن الصاروخ الضخم "لونج مارش 5 بي" الذي أطلقته الصين الخميس الماضي والبالغ وزنه 21 طنا، خرج عن نطاق السيطرة خلال دورانه حول الأرض، فيما يستخدِم الصاروخ CZ-5B الأكسجين السائِل والهيدروجين السائِل وكيروسين الأكسجين كوقود للإطلاق والدفع، ومن المُفترض أن يكون خزان الوقود به أُفرِغ تماماً منذ يوم ١ مايو، لكِنُه يدور تحت تأثير المجال الجذبي الأرضي، وقد تحترِق أجزاء مِنه عِند عبورُه الغلاف الجوي.

noadsf